أهالي جزيرة فرسان يتذمرون من تدني الخدمات الصحية

أهالي جزيرة فرسان يتذمرون من تدني الخدمات الصحية

تم – جازان : تذمر عدد من أهالي جزيرة فرسان والقرى التابعة لها من تدني الخدمات الصحية في مستشفى فرسان العام ومراكز الرعاية الصحية، مطالبين بتوفير خدمات صحية وكوادر طبية أسوة بباقي محافظات منطقة جازان.

أوضح عاملون في مستشفى فرسان بحسب مصادر صحافية أن المستشفى منذ نحو 30 عامًا لم تعمل له أي صيانة، بالرغم من أن أمير المنطقة الأمير محمد بن ناصر في عام 1434-1435، وضع حجر الأساس لمشروع عمل صيانة بمبلغ يتجاوز 80 مليون ريال ولم ير النور إلى اليوم.

وبينوا أن جميع أقسام المستشفى لاسيما غرفة العمليات تحتاج إلى صيانة عاجلة. مشيرين إلى أنه قبل نحو أربعة أشهر تسبب تسريب في أحد المواسير بغرفة العمليات بتوقفها لمدة 24 ساعة، وتأجيل العمليات بعد انهيار السقف المستعار، كما تسببت مياه الأمطار التي هطلت مؤخرا في سقوط أجزاء من سقف المستشفى في قسم تنويم النساء.

أكد المواطن عوض غيوث على أن وجود إسعاف بحري طبي لنقل المصابين بطريقة آمنة وصحية من فرسان مهم للغاية، مبينا أنه يتم نقل المصابين عن طريق قارب من قوارب نقل المسافرين غير مهيأ لنقل الحالات الحرجة، كما أن عدم وجود قارب مخصص لنقل الحالات وخاصة لمواجهة الامواج يمثل معاناة للمريض والطاقم الطبي لعدم مناسبته لهذا الغرض.

بين المواطن عليّ عقيلي أن أهالي الجزيرة يعانون من تدني الخدمات الصحية في المستشفى الوحيد الذي يخدم الجزيرة وقراها، مشيرا إلى أن غياب الأقسام الحساسة كالقلب والمخ والأعصاب وغيرها والتي يجب توفرها، يزيد من معاناة كبار السن المصابين بأمراض القلب لسفرهم خارج الجزيرة لتلقي العلاج.

ولفت إلى أن المستشفى لا يوجد به إلا استشاريان اثنان فقط، وفي حالة غيابهم تتعطل جميع مواعيد المرضى لعدم وجود مناوبين.

وأكد المواطن أحمد الحكمي أن مراكز الرعاية الأولية في قريتي صير والسقيد، اللتين تبعدان عن فرسان نحو 45 كيلو مترا، مستأجرة وغير مهيأة ولا يوجد بها سوى طبيب عام فقط، ولا يوجد بها عيادة أسنان ولا تعمل إلا في أوقات الدوام الرسمية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط