المتهمون بإغتصاب الأمريكي يتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي

المتهمون بإغتصاب الأمريكي يتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي

صحيفة تم كشفت مصادر أن السعوديين الثلاثة المتهمين بجريمة “إغتصاب” رجل في “أوكلاهوما” الأمريكية، قد خضعوا لظروف إيقاف يشوبها تعذيب نفسي وبدني لا يكشف أثراً على أجسادهم في مقر احتجازهما بالمدينة، إذ يتم وضعهم في غرف مغلقة ذات درجة حرارة منخفضة جداً ولمدة تصل إلى 5 ساعات، ومن ثم إخراجهم إلى ساحة السجن وهو ما يصيبهم بصدمة عصبية وجسدية.

كما كشفت المصادر أن المتهمين الثلاثة لم تُجرى لهم أية إختبارات أو التحاليل الطبية اللازمة للكشف عن مدى صحة هذه الإتهامات ، في مخالفة صريحة لما هو متبع في مثل هذه الجرائم، وهو أمر مثير للشك حول ما إذا كان هناك تعمد لإلصاق التهمة بهم والتي أنكروها في بداية التحقيقات، وبينت المصادر أيضاً أن شقيقة أحد المتهمين والذي يعمل في إحدى القطاعات العسكرية، وكان مرافقاً لها، قد تم إجبارها بالتوقيع على إقرار وتعهد من قبل ملاك الشقة التي تقطن بها، بعدم سكن شقيقها معها مرة أخرى بعد خروجه من السجن حتى لو كان برئياً، وهو ما يشير إلى “عنصرية” في التعامل معهم.

محامي الملحقية الثقافية بأمريكا اجتمع مع المتهمين في مقر احتجازهم، وتلقى كافة ملاحظاتهم وشكاواهم لإتخاذ ما يلزم حيالها، ولديه كافة تفاصيل ما تعرضوا له، ولا نزال في انتظار توضيح من الملحقية عن نتائج التحقيقات الأولية مع المتهمين الثلاثة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط