قوات الأمن الإيرانية تقتل مواطنًا أحوازيًا دون وجه حق

قوات الأمن الإيرانية تقتل مواطنًا أحوازيًا دون وجه حق

تم – متابعات

قتلت قوات الأمن الإيرانية مواطنًا أحوازيًا، بعد أن سلم نفسه نتيجة جروح أصيب بها إثر تعرضه لإطلاق نار من هذه القوات، ولم تسلم جثمان القتيل إلا بعد 20 يومًا.

وأكدت مصادر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، مقتل المواطن الأحوازي علي محمد الهلالي من أبناء قرية السرحانية التابعة لمدينة المحمرة قبل 20 [email protected]

وأضافت المصادر أن السلطات الايرانية أطلقت النار على المواطن علي الهلالي، حينما كان يقود دراجته في مدينة المحمرة، وأصابته برجله دون سابق إنذار، وبعد أن اصيب الهلالي وسلم نفسه للقوات الأمنية الفارسية، قام رئيس مخفر 14 في مدينة المحمرة الضابط الفارسي محمد أمين نامدار بقتله بطلقات نارية عدة.

وذكرت أنه بعد مرور 20 يومًا من مقتل المواطن الهلالي ومطالبة ذويه باستلام جثته، اتصل الطب العدلي بذويه وسلمهم جثمان القتيل حيث وري الثراء في مدينة المحمرة يوم 31/5/2016 .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط