السلطات الأسترالية تعثر على بقايا بشرية بداخل “تمساح” في كوينزلاند

السلطات الأسترالية تعثر على بقايا بشرية بداخل “تمساح” في كوينزلاند
تم – سيدني:عثرت السلطات الأسترالية أخيرا، على بقايا بشرية محتملة داخل تمساح كبير في شمال أستراليا، حيث تعرضت امرأة لهجوم أسفر عن مقتلها، قبل أيام.
وقالت الشرطة في بيان صحافي، عثرنا على ما يعتقد أنها رفات بشرية داخل تمساح تم نقله من كوبر كريك بعد ظهر السبت بعد صيده شمال البلاد، وفي هذه المرحلة، نعتقد أن هذه الرفات تعود إلى السيدة سيندي والدرون التي فقدت في 29 أيار/مايو الماضي.
فيما أكد مسؤولو الحياة البرية الذين شاركوا في صيد التمساح، أن التمساح والبالغ طوله 4.3 متر، تم قتله وبناء على حجمه وموقعه، يشتبه في أن يكون التمساح المسؤول عن الهجوم الذي تعرضت له السيدة والدرون.
يذكر أن والدرون المولودة في نيوزيلندا تعرضت قبل أيام لهجوم وتم سحبها تحت سطح الماء أثناء ممارسة السباحة في وقت متأخر من الليل في ولاية كوينزلاند، وقد زار أقاربها المنطقة بعد وقوع الحادث، وكان الهجوم الذي وقع يوم الأحد الماضي هو الهجوم الرابع لتماسيح نشطت في المنطقة الشمالية من أستراليا هذا العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط