مجسمات مبهرة لحيوانات البحر من مخلفات المحيط

مجسمات مبهرة لحيوانات البحر من مخلفات المحيط

تم – متابعات

تعرض حديقة حيوان سميثسونيان الوطنية في واشنطن مجسمات 17 حيوانًا بحريًا، مصنوعة بأكملها من المخلفات البلاستيكية التي يلفظها المحيط الهادي على الشاطئ، بغية تسليط الضوء على هذا النوع من التلوث.

وقالت أنجيلا هاسلتاين بوزي الفنانة الرئيسة المشاركة في المعرض ومؤسسة جمعية “واشد أشور” في شرح لفكرة المعرض: “الكثير من الناس لا يعرفون بوجود مشكلة تلوث المحيط بالمواد البلاستيكية، وبالتالي فإن الخطوة الأولى تكمن في توعيتهم.”

واختارت بوزي أن توقظ الوعي لدى الناس حيال هذه المشكلة، عبر صناعة مجسمات لحيوانات بحرية مصنوعة بالكامل من المخلفات البلاستيكية التي جرفتها مياه المحيط إلى الشاطئ.

وجمعت بوزي وفريقها في جمعية “واشد آشور” المخلفات البلاستيكية المستخدمة في صناعة التماثيل بأكملها من ساحل ولاية أوريجون، والتي ضمت أشياء بدءًا من زجاجات المياه إلى النعال البلاستيكية.

وقالت الجمعية في معرض الحديث عن أهدافها، أن “الأسماك والثدييات البحرية تتغذى على البلاستيك في محيطها وهو غذاء قاتل، والأمل في أن تتمكن التماثيل المصنوعة بالكامل من هذه المخلفات من أن تخلق وعيًا يمكن أن ينقذ حياة الكثير من الحيوانات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط