“فلسطينيي سورية” تحذر من انتهاكات ضد 1077 معتقل بينهم أطفال ونساء في سجون الأسد

“فلسطينيي سورية” تحذر من انتهاكات ضد 1077 معتقل بينهم أطفال ونساء في سجون الأسد

تم – بيروت: كشفت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية” عن ارتفاع عدد المعتقلين الفلسطينيين داخل سجون الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد في سورية، مؤكدة وجود 1077 معتقل فلسطيني، من بينهم أطفال وشيوخ ونساء، يتعرضون لأقسى أنواع التعذيب والتنكيل بما يخالف القوانين والشرائع الدولية.

وأوضحت المجموعة في بيان صحافي لها، الأحد، أن مخيم “خان الشيخ للاجئين الفلسطينيين” الواقع في الريف الغربي للعاصمة دمشق؛ تعرض مجدداً إلى هجمات شرسة من القصف بشتى أنواعه من قبل طيران ومدفعية النظام السوري وقطعٍ للطرق أدخل المخيم في حصار خانق يهدد حياة أكثر من عشرة آلاف لاجئ فلسطيني من أبناء المخيم الذين رفضوا النزوح عن بيوتهم على الرغم من سقوط 152 ضحية ومئات الجرحى والتضييق المتعمد الذي يمارس ضدهم منذ بداية أعمال الاحتجاج ضد النظام السوري في آذار/مارس 2011.

واستنكرت في بيانها، الاعتداءات المستمرة على مخيم “خان الشيخ”، وحذرت من النتائج الكارثية لهذا الاستهداف المتعمد، داعية إلى تحييد المخيم والتوقف الفوري للأعمال الحربية ضد المدنيين من اللاجئين سكان المخيم، وفتح الطرقات المؤدية إليه والسماح بدخول المؤن والمواد الأساسية والأدوية وحليب الأطفال وتفعيل العمل بالاتفاقيات الدولية الداعية إلى حماية السكان زمن النزاعات الداخلية المسلحة.

كما طالبت المجتمع الدولي لاسيما “‏الأونروا” بتأمين الحماية اللازمة للاجئين الفلسطينيين داخل سورية، وتمكين فرق الإغاثة والطواقم الطبية من الوصول إلى داخل المخيمات واتخاذ الخطوات اللازمة لإنقاذها، كما دعت جامعة الدول العربية للتدخل لإيقاف الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون داخل المخيمات؛ لتلافي سقوط المزيد من الأرواح بين المدنيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط