السيسي يشكر خادم الحرمين ويثمن وقفته مع مصر

السيسي يشكر خادم الحرمين ويثمن وقفته مع مصر

صحيفة تم وجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الشكر مجددًا لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، لدعوته لعقد مؤتمر المانحين في مصر، قائلًا «جلالته كما عهدناه دومًا سباقًا إلى التفكير والانشغال بقضايا المنطقة وبأحوال دولها، وأشير إلى أن التنسيق يتم بشكل كامل بين مصر والمملكة من أجل تنظيم المؤتمر وإنجاحه، إن شاء الله».

وأوضح السيسي في الجزء الثاني من حواره مع صحيفة «عكاظ» السعودية، نشرته في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أنه «بالنسبة للمشروعات التي سيطرحها المؤتمر فهي عديدة ومتنوعة، ومن أبرزها مشروع تنمية محور قناة السويس، وهو مشروع مختلف عن حفر قناة السويس الجديدة، إذ يرتبط في المقام الأول بالعديد من الاستثمارات الخاصة بالتصنيع وأعمال الشحن والتفريغ وإنشاء مصانع وورش لإصلاح السفن والحاويات فضلا عن إنشاء مدينة عالمية للسياحة والتسوق في خليج السويس، بالإضافة إلى مشروعات التنمية الزراعية التي طرحتها مصر في إطار خطة استصلاح المليون فدان، وكذا المشروعات التي يمكن إقامتها في منطقة المثلث الذهبي “سفاجا –القصير – قنا” ومنها مشروع إقامة أربع مناطق صناعية تعدينية في غرب سفاجا لصناعة الزجاج والكوارتز وجنوب طريق “قنا – سفاجا” لصناعة الفوسفات والكبريت، وشمال مرسى علم لصناعة تكرير الذهب، بالإضافة إلى تطوير مدينتي سفاجا وقنا الجديدة لتلعبا دورا رئيسيًا وتعملا على تشجيع إقامة مجتمعات عمرانية في هذه المناطق».

وأكد أن مستقبل العلاقات بين البلدين السعودية ومصر، واعد ومزدهر، ومليء بالفرص الاقتصادية والتنموية التي يعززها التوافق السياسي، وسيحفرها التاريخ بأحرف من نور في سجل المواقف الأخوية الحقيقية بين البلدين، على حد وصفه.

وأضاف إن وقوف المملكة إلى جوار مصر لم تكن له فقط معان نبيلة على مستوى العلاقات الأخوية بين البلدين، ولكنه صان العديد من دول المنطقة ومقدراتها وكان نتاجا لإدراك صائب بخطورة الأوضاع والمخططات التي كانت تصاغ لها، ويقع على عاتق الدول العربية أن تتضامن وأن تساهم بفاعلية في تحقيق استقرار وأمن المنطقة أخذا في الاعتبار حيوية المنطقة للعالم بأسره، سواء من حيث كونها مصدرًا ثريًا لمصادر الطاقة أو معبرًا لحركة التجارة العالمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط