ملف تثبيت موظفات التعليم يدور في دائرة مغلقة بين الجهات المعنية منذ 5 أعوام على بداية القضية

<span class="entry-title-primary">ملف تثبيت موظفات التعليم يدور في دائرة مغلقة بين الجهات المعنية</span> <span class="entry-subtitle">منذ 5 أعوام على بداية القضية</span>
تم – الرياض:كشفت مصادر مطلعة أن المشرف العام على لجنة التثبيت بوزارة الخدمة المدنية عبدالله الملفي، وجه أخيرا خطاباً إلى وزارة المالية، أكد فيه أن ملف تثبيت موظفات بنود التعليم مضت عليه فترة ولايزال معلقا، ما أوقع الوزارة في حرج أمام طالبات التثبيت من منسوبات التعليم وأولياء أمورهن، مشددا على أهمية إنهاء الملف بشكل سريع.
وقالت المصادر إن المالية عقبت بخاطب للشؤون المدنية، أكدت فيه إدراكها للمشكلة، وأن المخاطبات تأخذ مزيداً من الوقت، وطالبت باجتماع بينها وبين مسؤولي وزارة التعليم، وتم التأكيد على الأخيرة بضرورة تأمين المستندات والثبوتيات لإنهاء الملف، لافتة إلى أن المالية كانت قد طالبت في وقت سابق من التعليم توفير ما يثبت تعاقد الموظفات قبل تاريخ الأمر السامي 1895/م ب في تاريخ 23 /3 /1432، وتوفير وثائق استلام طلبات التثبيت من خلال كشف حساب بنكي، أو صورة من الشيك البنكي، أو مسير الرواتب مع أمر الصرف الخاص بالمسير.
وأضافت ردت وزارة التعليم وقتها على المالية لتوضح أن العاملين على بند المقاصف المدرسية، يستلمون رواتبهم من ريع المقصف المدرسي مناولة من مديرة المدرسة، ولا يوجد إثبات لذلك سوى بيان تسليم الراتب موقع ومصدق من قبل مديرة المدرسة فقط ولا يعد له أمر صرف، موضحة أن الملف لازال يدور في أروقة وزارة التعليم بدون حل منذ 5 أعوام تقريبا، على الرغم من رفع الإدارات التعليمية العديد من الملفات التي تتضمن بيانات موظفات يعلمن على البنود إلى الوزارة مزودة ببعض الشواهد التي تؤكد استحقاقهن للتثبيت.
وتابعت بنهاية العام 1435 أعادت الوزارة ممثلة في إدارة شؤون الموظفين قوائم طالبات التثبيت للإدارات التعليمية، للحصول على تأكيدات حول ملاحظات جديدة على بعض القوائم، فيما كشفت إجراءات التحقق وجود ملاحظات على عدم توقيع مديرات المدارس على بيانات التثبيت، وطالبات تثبيت لديهن ملاحظات في أسمائهن وسجلاتهن المدنية، وأخريات تم التثبت أنهن معينات على وظائف من قبل وزارة الخدمة المدنية.
وأفادت المصادر بأنه في ظل هذا السجال بين “التعليم” والمالية وغيرهما من الجهات المعنية بملف تثبيت موظفات بنود التعليم، توجه بعض أولياء أمور طالبات التثبيت إلى مكتب وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ليقدموا استدعاء، تضمن تذمرهم من تأخر إنهاء طلبات تثبيت المشمولات ببند التثبيت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط