السبهان يكشف عن سخط جهات خارجية من العلاقات السعودية العراقية

السبهان يكشف عن سخط جهات خارجية من العلاقات السعودية العراقية

تم – جدة: شدد السفير السعودي لدى العراق ثامر السبهان، على قلق جهات (لم يسمها) إثر الانفتاح في العلاقات السعودية – العراقية، لاسيما الشيعية – العربية منها، مشيرا بذلك إلى طهران التي ظلت تحاول السيطرة على الشأن العراقي منذ الغزو الأميركي للعراق في العام 2003 وسقوط نظام صدام حسين.

وأوضح السبهان، في تصريح صحافي: أن جهات معادية يغيظها انفتاح مراكز القرار العراقي اتجاه السعودية، وتقلقها لقاءاتنا المستمرة مع المراكز الشيعية والعشائر العربية، فضلاً عن التقدير الملحوظ للمملكة من جميع مكونات الشعب العراقي، نافيا أن يكون التسجيل الصوتي الذي تروجه جهات أجنبية، يعود إلى شخصه، فيما أكدت مصادر، أن مصدر التسجيل عبارة عن مقطع مجتزئ من حوار تلفزيوني لمحلل سياسي سعودي.

وأشار السفير السعودي إلى أن الموقف السعودي تجاه ما يحدث في الفلوجة؛ يتمثل في رفض العقاب الجماعي لأهاليها، كونهم مختطفين وأسرى لدى تنظيم “داعش” الإرهابي، مشدداً على دعم المملكة كثيرا أي تحرك ضد الإرهاب والبيئات الحاضنة له في العراق وخارجه؛ إلا أنه في الوقت نفسه؛ اعتبر وجود شخصيات إيرانية إرهابية (معروفة) قرب مدينة الفلوجة، يدلل على أن إيران تهدف إلى تغيير ديموغرافية العراق، وإحراق العراقيين العرب بنيران الطائفية المقيتة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط