سلاح إيراني جديد تكشف الحرب السورية عن استخدامه

سلاح إيراني جديد تكشف الحرب السورية عن استخدامه

تم –  متابعات: بات الدعم الإيراني للحكومة العراقية والنظام السوري، أمرا مكشوفا للجميع، سواء عبر المساعدات المالية أو السلاح أو المعلومات التي تحصل عليها إيران، لاسيما من خلال استخدام طائرات من دون طيار؛ لكن فيديو مصوّر بثه التلفزيون الرسمي الإيراني، أكد أنها تستعمل طائرات حربية من دون طيار في أرض المعركة.

وتظهر مئات فيديوهات الهواة من تصوير مدنيين أو جهاديين، أن نظام الأسد وأيضا الميليشيات الشيعية العراقية يستعملان طائرات من دون طيار إيرانية في عمليات المراقبة، فيما طوّرت إيران طائراتها من دون طيار، لاسيما نموذج “أبابيل ومهاجر وصهد” إثر الحظر الذي تفرضه عليها الولايات المتحدة الأميركية والأمم المتحدة في شأن شراء أسلحة أجنبية.

وأبرز مختصون، أن غالبية هذه الطائرات الإيرانية؛ وسائل مراقبة تستعملها إيران للحصول على معلومات في شأن مواقع العدو وتقديمها لبغداد ودمشق، فهذه الطائرات قادرة على نقل فيديوهات من خلال البث المباشر، ما يمّكن القوات العراقية والسورية من تنفيذ عمليات قصف أكثر دقة.

وفي أواخر العام 2015؛ بث التلفزيون الرسمي الإيراني فيديو يظهر طائرة حربية إيرانية من دون طيار خلال تحليق تجريبي في سوريا، وأظهر اتجاه الصاروخ الذي تطلقه الطائرة وانفجاره، في فيديو مفاجئ لكن من الغريب أن وسائل الإعلام وأيضا مستعملو الإنترنت لم يعيروه أي اهتمام.

وأظهر شاشة الطائرة، حيث يظهر الهدف وعدد من الرموز المماثلة لتلك التي تظهر عادة في الفيديوهات الرسمية للطائرات الإيرانية، إذ سبق ونشرت الحكومة الإيرانية فيديوهات لطائراتها من دون طيار، لاسيما عندما شنّ الجيش عمليات مراقبة للسفن الأميركية الموجودة في الخليج العربي.

ويبدو أنه تم نشره في إطار تقرير عن المعارك التي تدور على الطريق الرابطة بين دمشق وحلب، مبينا استعمال هذه الطائرة جنوب حلب، وهو ما تثبته الإحداثيات.

هل تملك إيران طائرات حربية بدون طيار  ؟

يوجد نموذجان فقط من الطائرات من دون طيار الإيرانية قادران على شنّ هجوم حربي، وهما “الشاهد-129 والكرار”، أما “الشاهد-129″، فقادر على حمل ثمانية صواريخ “صديد “وهي أيضا من صنع إيراني، وأما “الكرار” فطاقة استيعابه هي أربعة صواريخ؛ لكن من الصعب التثبت من المعلومات الخاصة بالقوات الجوية الإيرانية، فلا يوجد أي دليل قاطع على أن إيران تصنع طائرات حربية من دون طيار، على الرغم من وجود فيديوهات عدة لطائرات “الشاهد-129 والكرار” وهي تطلق صواريخا أو توجه صواريخ مضادة للطائرات؛ لكن جميع هذه الفيديوهات مركبة، ولذا فمن الصعب تأكيد أن الانفجارات التي تظهرها هي فعلا نتيجة قصف طائرات من دون طيار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط