#التحول_الوطني_2020: برنامج تنفيذي لإدراك تحدّيات #رؤية_المملكة_٢٠٣٠ توفير 450 ألف وظيفة ومبادرة للأمن الغذائي

<span class="entry-title-primary">#التحول_الوطني_2020: برنامج تنفيذي لإدراك تحدّيات #رؤية_المملكة_٢٠٣٠</span> <span class="entry-subtitle">توفير 450 ألف وظيفة ومبادرة للأمن الغذائي</span>

تم ـ رقية الأحمد ـ جدة: أعلن مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، الموافقة على برنامج التحول الوطني 2020، الذي يعدُّ الخطة التنفيذية لتحقيق “رؤية المملكة 2030″، وإدراك تحدّياتها، ولأجل إيضاح تفاصيل البرنامج، انطلقت الليلة، سلسلة من المؤتمرات الصحافية للوزراء، على مدى أربعة أيام، للحديث عن مبادراتهم، وبرامجهم.

واستهلّت سلسة المؤتمرات الصحافية، بحضور 5 من الوزراء، هم كل من: وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء محمد آل الشيخ، وزير الخدمة المدنية خالد العرج، ووزير البيئة والمياه والزراعة عبدالرحمن الفضلي، ووزير الحج والعمرة محمد بنتن.

ويحدد برنامج التحول الوطني، خمس منصات رقمية مشتركة بين الجهات العامة، و٢٩ مبادرة رقمية لقطاعات حيوية يمكن استثمارها لدعم رؤية المملكة ٢٠٣٠، في البرنامج التنفيذي الذي تقوده 24 جهة حكومية وتسعى لتحقيق 178 هدفًا استراتيجيًا.

واعتمد البرنامج 543 مبادرة للبدء في عام 2016 م، والتي قدّرت تكاليفها الكليّة على الحكومة بـ 270 مليار ريال. كما يهدف لتقليص نسبة الرواتب والأجور من الميزانية لتشكل 40%، عوضًا عن 45%.

ومن ضمن خطوات البرنامج:

إطلاق المجمع الملكي للفنون، الذي سيكون الأكبر في المنطقة ويهتم بالفنون بكل أقسامها.

زيادة حجم الأصول “غير النفطية” للمملكة إلى 5 تريليونات ريال بحلول 2020 من 3 تريليونات ريال.

توفير ٤٥٠ ألف فرصة وظيفية.

رفع نسبة المرأة في العمل الحكومي إلى 42 %

توطين أكثر من 270 مليار ريال في المحتوى المحلي

القطاع الخاص سيستثمر 28 مليار في المناطق الأقل نموا

وسيكون للهيئة العامة للترفيه، مجلس إدارة وإدارة تنفيذية، في مرحلة لاحقة من برنامج التحول.

ونفى وزير الدولة، محمد آل الشيخ، استعداد الحكومة لفرض ضرائب دخل على المواطنين، مؤكّدًا أنّه “لايوجد أي توجه لذلك”.

وفي السياق ذاته، أوضح معالي وزير الخدمة المدنية خالد العرج، أنَّ الوزارة صممت برامج لإعادة هيكلة الوظائف وتحويل الخدمات لتقدم بشكل إلكتروني، مشيرًا إلى أنَّ من مبادرات الوزارة أيضًا، تحسين ثقافة العمل الحكومي، وتحسين رضى عملاء الوزارة، ورفع كفاءة الإنفاق على الرواتب والتعويضات والمزايا.

وبيّن العرج أنَّ مبادرات وزارة الخدمة المدينة، تتضمن رفع نسبة عمل المرأة في الوظائف الحكومية إلى نحو 42%، والحد من التباين في الرواتب والتعويضات في قطاعات الخدمة المدنية كافة، فضلاً عن تحويل موظفي الأعمال المساندة إلى ريادي أعمال، مؤكّدًا أنَّ “الوزارة تعمل على إعداد القيادات الوطنية وإيجاد بيئة عمل محفزة للموظف الحكومي”.

من جانبه، أبرز وزير البيئة والمياه والزراعة عبدالرحمن الفضلي، تم إعداد 45 مبادرة، لتحقيق 16 هدفًا استراتيجيًا. وأشار إلى أنَّ المبادرات تتضمن تقليص فترة إيصال المياه من ٦٨ إلى ٣٠ يوماً في عام٢٠٢٠، وزيادة تغطية نشر الخدمات، لتصل إلى 92%، وخدمات الصرف الصحي إلى أكثر من 65%، ونسبة إيصال المياه المعالجة، إلى 35%، وتخفيض نسبة الفاقد من المياه من ٢٥٪ إلى ١٥٪، وتحقيق استراتيجية خاصة للأمن الغذائي، والتي تتضمن رفع الاكتفاء الذاتي من الدواجن من ٤٢٪ إلى ٦٠٪ في علم ٢٠٢٠، وإنشاء مركز لتطوير وإنتاج اللقاحات البيطرية للأمراض، وإنشاء مركز لرصد الآفات الزراعية، وتطوير نظم مستدامة لانتاج نباتي وحيواني وسمكي ذو كفاءة عالية وتاسيس شركة للاستزراع المائي بالشراكة مع القطاع الخاص.

وبدوره، كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، أنَّ البرنامج لدى وزارته يتضمن زيادة صادرات السلع غير النفطية 80 %، ورفع وظائف التعدين إلى 90 ألف وظيفة، التقليل تدريجيا من الاعتماد على النفط وفتح الأبواب أمام موارد جديدة، وخصخصة محطات توليد الطاقة كافة، وتخفيض مدة التصدير من 15 يوماً إلى 7 أيام، وتوفير 4 % من استهلاك الطاقة المحلي عبر الطاقة المتجددة، و رفع نسبة صناعة الدواء في السوق إلى 40 %، ومدن صناعية في مناطق مختلفة متخصصة، ترتبط عبر هيئة المدن الصناعية، والهيئة الملكية في الجبيل، مشدّدًا على أنَّ المملكة ستنافس بقوة في مجال الطاقة المتجددة عالميا، وأن تكون المملكة في مقدمة الدول المستغلة للغاز غير التقليدي، فضلاً عن تحفيز القطاع الخاص لتصنيع السلع المحلية والاعتماد على المنتجات والأيدي العاملة المحلية، وزيادة مساهمة قطاع التعدين في الاقتصاد الوطني، تنفيذا للخطة الطموحة.

وأعلن الفالح، عن مبادرة الوقود النظيف، إذ أن المملكة من أكثر الدول تطبيقاً لمعايير البيئة النظيفة وثمة مبادرة تحدث نقلة في كبح معدلات التلوث، وتحويل المصافي إلى مصافٍ رقمية، تسهم في خفض معدل التلوث، وتكون المملكة في طليعة الدول المحافظة على جودة الوقود المستخدم والهواء.

وأبرز أنَّ خطة التحول الوطني 2020، تستهدف أيضًا أن تكون المملكة قادرة على تصدير سلع غير مرتبطة بالبترول، بنمو من ١٦٪ إلى ٥٠٪ للسلع غير النفطية، مؤكّدًا أنَّ المواطن السعودي هو المحرك للعجلة الاقتصادية والبرنامج ممنهج ويتم بشكل تدريجي.

وأخيرًا، تحدث وزير الحج والعمرة محمد صالح بنتن، أنَّ خطة التحول الوطني 2020، ستعمل على إتاحة الفرصة لأكبر عدد من المسلمين لأداء المناسك بيسر وسهولة، وإيجاد منظومة متكاملة من الإجراءات بين القطاع الحكومي والخاص لتطوير أنظمة المتابعة للبنى التحتية ورفع كفاءة العاملين في خدمات ضيوف الرحمن، وترسيخ أسس الضيافة لضيوف الرحمن، وتوظيف التقنية بما ييسر على الحاج والمعتمر وتأسيس صناعة لضيافة لضيوف الرحمن بمعايير عالمية من خلال شراكة فعالة مع القطاع الخاص، وإيجاد شراكات استراتيجية مع القطاع الخاص لتمكينه من القيام بدور طوال العام في خدمة الحاج والمعتمر.

وأشار بنتن إلى أنَّ ، مبادرات وزارة الحد والعمرة، في إطار خطة التحول الوطني 2020، تتضمن رفع مستوى الوعي للحاج والمعتمر قبل قدومه وتكثيف المواد الإعلامية المخصصة لهذا الغرض، ورفع مستوى التنسيق بين الجهات عن طريق لوحة تحكم واحدة الكترونية تتابع مختلف الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، واستغلال مناطق المشاعر لتيسير الزيارة بصورة حضارية وزيادة فترة العمرة لتكون ملتصقة بفترة الحج.

وللاطلاع على وثيقة التحول الوطني 2020، يمكنك زيارة الرابط:

http://vision2030.gov.sa/sites/default/files/NTP_ar.pdf

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط