“داعش” يقضي على علم تاريخي أثري صمد لقرون شمال #العراق

“داعش” يقضي على علم تاريخي أثري صمد لقرون شمال #العراق

تم – العراق: أقدم تنظيم “داعش” الإرهابي، أخيرا، على تفجير معبد “نابو” الأثري الذي يعود تاريخه إلى العصور القديمة في شمال العراق.

وكشفت صور تداولتها حسابات مؤيدين للتنظيم على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الثلاثاء، عن تفجير المعبد الواقع شرق أطلال مدينة النمرود الآشورية الأثرية التي دمرها التنظيم العام الماضي والكائنة جنوب شرق الموصل (مركز محافظة نينوى)، كما بينت أن تدمير الموقع كان بواسطة الجرافات، من دون أن يتبين تاريخ الهدم تحديدا.

وتعد الموصل معقل تنظيم “داعش”، ويحكم قبضته عليها منذ حزيران/يونيو 2014 و”نابو” هو أحد الآلهة العراقية القديمة، ويختص بالكتابة والحكمة، وأنشأت معابد عدة للإله “نابو” في العراق خلال العصر الآشوري الحديث والعصر البابلي الحديث قبل أكثر من ألف عام قبل الميلاد، فيما دمر التنظيم معالم أثرية تعود إلى عصور مختلفة قبل الميلاد على مدى العامين الماضيين عندما سيطر على مناطق واسعة في شمال العراق وغربه.

كما حطم مقاتلوه قِطَعا ومجسمات أثرية يعود بعضها للقرن الـثامن قبل الميلاد، في متحف نينوى داخل مدينة الموصل الذي يعد من أهم المتاحف في العالم.

وأبرز المسؤولون العراقيون، أن التنظيم يتاجر بالقطع الأثرية في السوق السوداء، وتعد الأموال المتأتية من بيع الآثار مورداً رئيساً للتنظيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط