الجهات الأمنية تعد إفطارًا جماعيًا بآخر نقطة على الحدود اليمنية

الجهات الأمنية تعد إفطارًا جماعيًا بآخر نقطة على الحدود اليمنية

تم – جازان : أعدت الجهات الأمنية بمنطقة جازان إفطاراً جماعياً بآخر نقطة من حدود الوطن محاذية الأراضي اليمنية التي تشهد عدة معارك، وذلك بحضور عدد كبير من المرابطين من منسوبي القوات المسلحة الجيش، وحرس الحدود، ومنسوبي الأمن العام، تحت شعار “صامدون مرابطون”، في رسالة تأكيدية بأن حدودنا آمنة.

وأكد مدير شرطة منطقة جازان رئيس اللجنة الأمنية اللواء ناصر بن صالح الدويسي الذي شارك زملاءه الجنود الإفطار أن حدود الوطن آمنة، ومعنويات القوات المرابطة على الحدود مرتفعة جداً.

وقال الدويسي بحسب مصادر صحافية: إن من دواعي سروري وسعادتي الغامرة أن أكون هذا اليوم بين إخواني وأبنائي من منسوبي القوات المسلحة و حرس الحدود والأمن العام المرابطين على حدود بلادنا الغالية بمنطقة جازان، مشاركاً لهم إفطارهم، وناقلاً لهم تحيات وتقدير أمير منطقة جازان، ومدير الأمن العام الفريق عثمان المحرج، اللذين دائماً يشيدان من أزر أبنائهما رجال الأمن بميادين الشرف الذين قدموا الغالي والنفيس للذود عن بلاد الحرمين قبلة المسلمين ومهبط الوحي، وإنني إذ أشاركهم هذا اليوم مهامهم لمست ولله الحمد ارتفاع الروح المعنوية التي يتمتع بها هؤلاء الأبطال على الخطوط الأمامية، مستمدين العون من الله سبحانه وتعالى، ثم من عقيدتهم وإيمانهم الراسخين ويقينهم بسمو الهدف الذي يسعون لتحقيقه، وأسأل الله العلي العظيم أن يمدهم بالتوفيق والسداد، وأن يحفظ علينا ديننا ووطننا وولاة أمرنا، وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان إنه على كل شيء قدير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط