نتنياهو: السلام لن يتحقق دون الاعتراف بـ”إسرائيل”

نتنياهو: السلام لن يتحقق دون الاعتراف بـ”إسرائيل”
العفو الدولية: الجيش الإسرائيلي لا يحترم الحقوق الإنسانية للفلسطينيين

تم – رام الله

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي إن مدينة القدس لن تعود إلى ما كانت عليه قبل عام 1967، مشيرًا إلى أن السلام لن يتحقق دون الاعتراف بـ”إسرائيل” دولة قومية للشعب اليهودي.

وأضاف نتنياهو بمناسبة مرور 49 عاما على احتلال القدس الشرقية، أن حكومته تريد السلام، وأنها معنية باستئناف العملية السياسية من خلال التفاوض المباشر.

واشترط أن يعترف الجانب الفلسطيني بحق إسرائيل في الوجود كدولة قومية للشعب اليهودي، مشيرًا إلى أن السلام لن يتحقق من خلال “الإملاءات الدولية”، في إشارة إلى المبادرة الفرنسية لإحياء عملية السلام.

بدورها، قالت جمعية حقوق المواطن في دولة الاحتلال، إن الكنيست والحكومة ناقشا مبادرات تنادي بتطبيق مباشر لقوانين دولة إسرائيل على الأراضي المحتلة.

وبينت أن وزيرة العدل في تل أبيب أعلنت أخيرا إنشاء طاقم مشترك بين وزارتي العدل والأمن لمناقشة القضية.

وكشفت أن عددا من أعضاء الكنيست قدموا اقتراحات لتطبيق قوانين معينة، من بينها قانون التخطيط والبناء، وقانون عمل الشبان، وقانون عمل النساء.

وأشارت الجمعية إلى أن السيطرة العسكرية الكاملة على المنطقة “ج”، التي تشكل نحو 60 % من مساحة الضفة، إضافة إلى فرض القانون الإسرائيلي على القدس الشرقية، أنتجا مناطق يعيش فيها فلسطينيون وإسرائيليون تحت سلطة الاحتلال.

وقالت “مع مرور الزمن، طُورت أدوات سياسية متنوعة بهدف زيادة السيطرة على تلك المناطق، بطريقة تتيح إبعاد الفلسطينيين عن المناطق التي تهم إسرائيل إلى أخرى لا تهتم تل أبيب بالسيطرة عليها أو ضمها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط