القتال مقابل الغذاء.. قانون #داعش الجديد في #الفلوجة

القتال مقابل الغذاء.. قانون #داعش الجديد في #الفلوجة
تم – بغداد

كشف مواطنون عراقيون نجحوا في الفرار من جحيم الفلوجة، عن ممارسات مرعبة تعيشها المدينة في ظل المعارك المحتدمة بين تنظيم داعش المتطرف والقوات الحكومية والميليشيات المتحالفة معها.

وأكدوا أنهم كانوا يعيشون على التمر، وأن مسلحي التنظيم يستخدمون الطعام في تجنيد المقاتلين الذين يتضور أقاربهم جوعا، موضحين أن المقاتلين فرضوا حراسة شديدة على مخازن الغذاء في المدينة المحاصرة قرب بغداد، والتي سيطروا مطلع العام 2014.

وأفاد الشاب مهدي فياض (23 عاما) من منطقة سيجير على الأطراف الشمالية الشرقية للفلوجة، بأن مقاتلي التنظيم زاروا الأسر بانتظام بعد نفاد الطعام وعرضوا تقديم المؤن لمن ينضم إلى صفوفهم، مضيفًا “قالوا لجارنا إنهم سيعطونه جوالا من الطحين (الدقيق) إذا انضم ابنه إليهم فرفض وعندما ذهبوا فر مع عائلته”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط