في #رمضان.. مهنة “السقا” تعود إلى #مكة و#المدينة

في #رمضان.. مهنة “السقا” تعود إلى #مكة و#المدينة
تم – مكة المكرمة

بادر الكثير من أبناء مكة المكرمة والمدينة المنورة مع بداية شهر رمضان المبارك، بممارسة مهنتهم السنوية المفضلة والمتمثلة في “السقا”، على الرغم من توافر مياه الشرب داخل الحرم المكي والنبوي عن طريق المبردات المنتشرة في جميع أرجاء الحرمين الشريفين.

ويجوب “السقا” ساحات الحرم بهدف خدمة الزوار والمعتمرين عبر سقايتهم الماء البارد، ويوضح الباحث في التاريخ سعود محسن أن تاريخ مهنة “السقا” يعود إلى قرون خلت، حيث كان أهالي مكة المكرمة والمدينة، وكذلك الحجاج والمعتمرون يعتمدون على جلب وتوزيع الماء من الآبار والعيون، من خلال “السقا” وهو الشخص المسؤول عن نقل المياه إلى المنازل لعدم وصول المياه إلى هذه الأماكن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط