#سيلفي ينحر “المهايطي” ويسلّط الضوء على سوء فهم الكرم  

#سيلفي ينحر “المهايطي” ويسلّط الضوء على سوء فهم الكرم     

 

تم – خالد عكاش:سلّط أسطورة الكوميديا السعودية، ناصر القصبي، سهامه الحادّة، إلى ظاهرة “الهياط” في المجتمع، منتقدًا البذخ بصوره وأشكاله كافة.

وجسّد القصبي، في الحلقة التي حملت عنوان “المهايطي”، من الجزء الثاني من مسلسل “سيلفي”، دور أحد الشيوخ الذي انغمس بالهياط، ومارسه في أبشع صوره، من ناحية زيادة عدد الذبائح والقيام بغسيل أيدي الضيوف بماء الورد ودهن العود، وإهداء ابن أحد الشيوخ 150 رأسًا من الأغنام في يوم زواجه، ونحر عدد من الحواشي والأغنام عند قدم مولوده التوأم، حتى اضطر بعدما نفد ما لديه من مُلك لنحر فرسه، بغية تفادي سمعة البخل.

وانتهت الحلقة بسجن الشيخ، إثر عجزه عن تسديد المبالغ المطلوبة عليه ماليًا مقابل سياراته، في حين جاء رد فعل المتابعين للحلقة بإعجاب شديد، إذ أسرهم القصبي في طرحه للموضوع الذي طالما استنكروه، واعتبروه صورة بشعة من البذخ، خارجة عن إطار العادة المجتمعية والإنسانية.

وأبرز المغرّدون أنَّ “الكرم صفة نبيلة، ترفع من شأن الإنسان وتستر عيوبه، لكن المجتمع يحتاج فقط (إعادة فهم) الكرم من جديد”، منتقدين “تجسيد صورة الهياط لدى البدو فقط”، ومعتبرين أنَّ “الإيحاء بالسخرية من كرم حاتم الطائي التاريخي، الذي يفتخر به العرب، كان توظيفًا خاطئًا”.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط