اتجاه لتشغيل أحد مستشفيات المشاعر على مدار العام

اتجاه لتشغيل أحد مستشفيات المشاعر على مدار العام

 

تم – مكة المكرمة:اختلفت التأكيدات حول إمكانية استغلال مستشفيات المشاعر المقدسة والعمل في غير موسم الحج، وبينما أقرت وكيلة وزارة الصحة المساعد للخدمات الطبية المساعدة الدكتورة منيرة بنت حمدان العصيمي بوجود دراسة حول هذا الأمر، قللت من احتمالات التطبيق، مؤكدة أنها “في النهاية هي مستشفيات للمشاعر المقدسة ويفترض ألا تستخدم إلا في المشاعر، وهي خاصة في فترة الحج”.

لكن مدير الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور مصطفى بن جميل بلجون، أعلن تشغيل أحد المستشفيات في منى بعد موسم حج هذه العام وعلى مدار العام بالتعاون مع القطاع الخاص، مرجحًا مستشفى الطوارئ أو الجسر.

وأوضحت العصيمي خلال جولتها أمس الثلاثاء على مركز تلقي البلاغات في مركز البلاغات الأمنية الموحد 911، أن الوزارة معنية بتوفير الأسرة للمرضى ولو بالشراء من القطاع الخاص، مبينة حرص وزير الصحة على الشراكات، وقالت “لن تتردد الوزارة في طلب أي مساهمة أو مساعدة بقوة بشرية في هذا المركز والوزارة لديها الاستعداد للدعم بالأعداد الكافية”.

ووصفت المركز الذي باشرت فيه خمسة قطاعات تشمل الصحة والدوريات الأمنية وأمن الطرق والهلال الأحمر والدفاع المدني، بأنه يعد أكبر مركز عمليات على مستوى الشرق الأوسط “والصحة تستفيد بشكل مثالي من كافة الجهات الرسمية المشاركة في المركز لأنه يعد صماما لهذا الوطن”، لافتة إلى أن مشاركة الصحة فيه تأكيد على اهتمام الوزارة بسرعة توصيل الخدمات للمستفيدين.

وأطلعت وكيل الوزارة على ما يحتويه من أقسام تقنية حديثة وصالات لاستقبال البلاغات وترحيلها والمراقبة التلفزيونية، وصالة إدارة الأزمات والكوارث والمركز الإعلامي.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط