كورونا بريء من معاقبة الـ11 ممرضة بالطائف

كورونا بريء من معاقبة الـ11 ممرضة بالطائف

صحيفة تم الطائف أوضح الناطق الإعلامي باسم صحة الطائف، سراج الحميدان، أن معاقبة الـ11 ممرضة بمستشفى الملك فيصل، وتغريمهن مبالغ مالية، جاء بسبب الإهمال واللا مبالاة مع بعض الحالات المرضية، مؤكدًا أنه لا علاقة لهن بحالات “كورونا” التي ظهرت في الآونة الأخيرة بالطائف.

وبحسب ما ذكرته “المدينة” الجمعة (31 أكتوبر 2014)، أشار الحميدان إلى أن التحقيق كان جاريًا في قضايا الممرضات قبل ظهور حالات “كورونا” الأخيرة بالطائف، مشددًا على أنه ليس لتلك العقوبات علاقة بظهور المرض.

وأضاف أنه لم يتم رصد أي حالات إهمال أو لا مبالاة أو تهاون من قبل الممارسين الصحيين بأقسام العزل أو الطوارئ التي تتعامل بشكل مباشر مع حالات كورونا.

وكانت موافقة وزير الصحة المكلف المهندس عادل فقيه صدرت مؤخرًا بتغريم إحدى عشرة ممرضة سعودية بمستشفى الملك فيصل بالطائف نتيجة إهمالهن في أداء العمل الموكل إليهن، حيث تم تغريم ممرضة مبلغ 50 ألف ريال، وأخرى 45 ألف ريال، وثالثة 30 ألف ريال، وممرضتين مبلغ 12 ألف ريال لكل منهما، و6 ممرضات مبلغ 60 ألف ريال بمعدل 10 آلاف ريال لكل منهن.

ويتم تطبيق نظام مزاولة المهن الصحية على كافة الممارسين الصحيين من أطباء وفنيين، كون النظام يهدف إلى الرقي بالخدمات الطبية، وحدد المخالفات المختلفة والعقوبات اللازمة تجاه أي مخالفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط