أعضاء بالشورى يطالبون بإعادة هيكلة “الطاقة والصناعة”

أعضاء بالشورى يطالبون بإعادة هيكلة “الطاقة والصناعة”

تم – الرياض : انتقد عدد من أعضاء مجلس الشورى، تقرير وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية وكذلك دراسة لجنة الاقتصاد والطاقة للتقرير.

وقالت مصادر صحافية إن أعضاء المجلس أبدوا ملاحظات على تراجع أداء الوزارة، وكذلك على الجانب البترولي والثروة المعدنية.

وطالبوا بإعادة هيكلة الوزارة لاستيعاب قطاعي الصناعة والطاقة الكهربائية، وكذلك إعادة النظر في رسوم التعدين لتحسين دخل هذا القطاع.

واستغرب الأعضاء عدم الاستفادة من الكفاءات العلمية النسائية، مشددين على ضرورة استقطاب الكفاءات النسائية في مجال النفط والغاز .

وأكد عضو المجلس أحمد الحكمي أن التقرير لم يقدم أي مقارنة بين إنجازات الوزارة خلال عام التقرير والعام الماضي، مشيرًا إلى أن هناك انخفاض في إنتاج شركة “أرامكو” للغاز، حيث قدرت الإنتاج لعام التقرير بنحو 6 بلايين قدم مكعب، وذلك استجابة لتعليمات الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة .

واعتبر أن الوزارة تعاني من عدم قدرتها على تطبيق إعداد الميزانية وفقا لنظام إحصاءات مالية الحكومة، ولا يوجد لديها كفاءات بشرية لتطبيقه، حيث إن الموظفين لم يتلقوا أي تدريبات على هذا النوع من الأنظمة .

بدوره، قال الأمير الدكتور خالد آل سعود إن الوزارة بحاجة إلى إعادة الهيكلة لديها لاستيعاب قطاعي الصناعة والطاقة الكهربائية، والوزارة لديها في قطاع البترول 885 وظيفة منها 293 وظيفة شاغرة، مشيرًا إلى أن دخل التعدين لا يزال منخفضا، مطالبا بإعادة النظر في رسوم التعدين .

وتساءل عضو المجلس الدكتور ناصر الموسى عن سبب عدم استفادة الوزارة من الكفاءات العلمية النسائية، مطالبا بإفساح المجال واستقطاب الكفاءات النسائية في مجال النفط والغاز.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط