مراقبون: التحول الوطني لا يقتصر على المشاريع العملاقة

مراقبون: التحول الوطني لا يقتصر على المشاريع العملاقة

تم – الرياض : أكد مراقبون للشأن السعودي إن برنامج التحول الوطني الذي أعلنته المملكة الإثنين الماضي، باعتباره أحد البرامج التنفيذية لـ”الرؤية السعودية 2030″، التي أعدها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، برئاسة ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، لا يقتصر على المشاريع العملاقة، والشراكات الضخمة فحسب، بل يشمل برامج شديدة الأهمية للتحول “الاجتماعي”، ومنها سبل معالجة العنف الأسري، وزيادة مواقف صف السيارات في المدن، وخفض عدد وفيات حوادث المرور.

وقال وزير الثقافة والإعلام عادل الطريفي إن “رؤية السعودية 2030 وبرامجها لا تستهدف تحول الاقتصاد وحده، بل الهدف منها أيضاً تحول المجتمع، وتلبية حاجات جيل الشباب، وتحقيق تطلعاتهم”.

ويرى محللون اجتماعيون وسياسيون سعوديون أن التعليم هو الأكثر حاجة للتغيير، ولكنه في الوقت نفسه، الأكثر صعوبة، خصوصاً لجهة كبح بيروقراطيته المتوارثة، وتغيير عقليات المعلمين.

كما ينص البرنامج على استهداف زيادة عدد السعوديين الممارسين للتمارين البدنية من 13 % إلى 20 % بحلول 2020. ويخصص 10 ملايين ريال لتحسين إجراءات ترخيص مراكز الرياضة النسائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط