دراسة طبية تؤكد  تفشي الطفيليات المعوية في 46.5% من العاملات المنزليات

دراسة طبية تؤكد  تفشي الطفيليات المعوية في 46.5% من العاملات المنزليات

 

تم – أبها: أكدت دراسة حديثة أن 46.5% من العاملات المنزليات في مدينة أبها المقبلات إليها من إندونيسيا وسيريلانكا والفلبين وتايلاند؛ تنتشر بينهن عدوى الطفيليات المعوية، داعية إلى الحذر من احتمالية انتشار مثل هذه الأمراض، وفحص العمالة الأجنبية الوافدة دوريا.

وتوصلت الدراسة التي أجراها الباحثان أحمد محفوظ وعبدالكريم المدني، ونشرتها المجلة الطبية السعودية، وأعدها أستاذ في قسم الصحة العامة والأسرة في جامعة “الملك خالد” الدكتور أحمد محفوظ، وأستاذ الكائنات المخبرية في جامعة “الملك سعود” الدكتور عبدالكريم المدني، إلى أن العاملات المنزليات من إندونيسيا وسيريلانكا والفلبين وتايلاند تنتشر لديهن عدوى الطفيليات المعوية، بعد فحصها 5.518 من العاملات المنزليات الآسيويات في أبها؛ لتحديد مدى انتشار عدوى الطفيليات المعوية بينهن، حيث تم أخذ العينات ووضعها في عبوات خاصة، وتم فحصها بالميكروسكوب الدقيق في غضون ساعة من وقت جمعها.

وخلصت إلى أن 46.5% نسبة الانتشار الكلي بين العاملات، وأنه أعلى من معدل انتشاره بين السكان السعوديين، وكانت نسب الطفيليات الشائعة المكتشفة، 27.8% للدودة السوطية، و22.2% لثعابين البطن “صفر خراطيني”، و14.9 % لدودة الشصية “دودة الإنسيلوستوما”، و0.8 % للديدان الشعرية أو الدبوسية “سرمية دودية”، و0.6% للدودة الخيطية “أسطوانية برازية”، و1.2 % للمتحولة الحالة للنسج “الأميبا”، و0.2% للشريطية القزمية، و0.1% لجيارديا لامبيليا”، مبرزة أن معدل انتشار عدوى الطفيليات المعوية مختلف إحصائيا مقارنة مع الجنسيات الأخرى المدروسة.

ودعت إلى الحذر من احتمالية انتشار هذه الأمراض في المجتمع؛ نظرا لطبيعة عمل العاملات المنزليات التي تجعلهن على اتصال دائم وقريب بمختلف أفراد العائلة، ونصحت بفحص جميع العمالة الأجنبية الوافدة، ومعالجتهم إذا تطلب الأمر ذلك فور وصولهم، وفرض هذه السياسة ومتابعتها، لاسيما فيما يتعلق بعاملات المنازل.

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط