مرضى “الفشل الكلوي” يحتاجون لرعاية خاصة خلال رمضان تخوفا من العواقب

مرضى “الفشل الكلوي” يحتاجون لرعاية خاصة خلال رمضان تخوفا من العواقب

 

تم – الدمام: نصح استشاري لمرض الفشل الكلوي المزمن، بزيارة الطبيب قبل أسبوعين على الأقل من بدء الصيام، حتى يتم تقييم حالته، بقياس نسبة وظائف الكلى، وبيان إمكانية استمراره في الصيام من عدمه، مع وضع الإرشادات اللازمة، ونظام غذائي خاص، نظرا لكونهم عرضة لمضاعفات أثناء فترة الصوم.

ازدياد الفشل الكلوي

وأوضح استشاري أمراض الكلى والباطنة في مدينة “الملك فهد الطبية” في مدينة الرياض الدكتور فاضل الرويعي، في تصريحات صحافية: أن إحصائيات الفشل الكلوي تؤكد أن هناك 15782 مصابا بالفشل الكلوي، 90 % منهم يعتمدون عمليه التنقية والغسيل الدموي، و10 % يعتمدون على الغسيل الصفاقي أو البريتوني، وأن 1 من 10 أشخاص في المملكة مصاب بقصور بوظائف الكلية، وهناك ازدياد ملحوظ في أعداد مرضى الفشل الكلوي المزمن، وهذا يرجع إلى ازدياد الإصابة بداء السكري وارتفاع ضغط الدم.

وأضاف الرويعي أن “مرضى الفشل الكلوي النهائي أكثر عرضة للوفاة حيث تقدر احتمالية وفاتهم بين %10 إلى 20 % في العام، ويرجع ذلك إلى زيادة الإصابة بأمراض القلب، ثم يأتي بعدها الالتهابات البكتيرية، مبرزا أن هناك ستة تصنيفات لمرضى الكلى أثناء فترة الصيام:

1.       مصاب الفشل الكلوي الحاد، وغالبا ما يكون في غرفة التنويم، فلا ينصح له بالصيام، حيث يحتاج إلى علاجات وريدية، وسوائل، وفي هذا النوع من الفشل الكلوي، يمكن أن ترجع وظائف الكلية لوضعها الطبيعي بنسبة 90 %.

2.       مريض حصوات الكلى، ولا ينصح له بالصوم، لأن العلاج عبارة عن زيادة شرب السوائل، بالإضافة إلى أنه قد يحتاج لأخذ مسكنات في حالة الآلام الشديدة.

3.       مريض زراعة الكلية، ولا ينصح له بالصوم خلال العام الأول من الزراعة، أو في حالة حدوث رفض للكلية في فترة وجيزة، خوفا من الرفض، وفقدان الكلية، ولا مانع من الصوم في العام الثاني.

4.       مريض الغسيل الدموي يفطر أيام الغسيل، إلا إذا وجد مركز ينظم له عملية الغسيل بعد الإفطار لأن في هذه الحال يخرج الدم من الجسم ويمر بالجهاز ويختلط بأملاح عدة خلال عملية التنقية.

5.       مريض الغسيل البريتوني لا يصوم لأنه يستخدم محاليل تحتوي على كميات من السكر توضع في داخل البطن عن طريق قسطرة وتترك لمدة ثم تفرغ وتكون هذه العملية مستمرة، إما يدويا أو باستخدام جهاز وقت النوم وهذا النوع من المرضى يفطر لأن المحاليل تحتوي سكر.

6.       المريض المصاب بضعف في وظائف الكلى، ويمكن أن يصوم، ويلتزم بكمية السوائل  الموصى بها من الطبيب، ولا يمنع من الصيام إلا إذا كان هناك مانع آخر كمن يصاب بنوبات هبوط سكر، أو من يأخذ أدوية لفترات متعددة للقلب، ولا يمكن أخذها مرتين باليوم.

الإقلال من الملح

ونصح بالإقلال من الملح في الطعام، بحيث لا يتجاوز غرامين يوميا، أو ما يقدر بملعقة شاي متوسطة، لاسيما ممن لديهم مشكلة في الكلى، أو ارتفاع في ضغط الدم، حيث يمكنهم شرب كمية كافية من السوائل بمعدل لترين يوميا، وتجنب شرب العصائر، لاسيما على مائدة الإفطار.

وحذر من الإكثار من شرب عصير عرق السوس، لأنه يسبب ارتفاع ضغط الدم وانخفاضا شديدا في ملح البوتاسيوم بالجسم، موضحا أن “على مريض الفشل الكلوي مراجعة استشاري أمراض كلى متخصص ليقوم ببعض الإجراءات التي تبطئ تدهور وظائف الكلية ويتعامل مع المضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم، وفقر الدم، وكذلك اختلال الأملاح، وفي نفس الوقت يصف الغذاء المناسب، أو إحالة المريض لأخصائي  التغذية، وفي المراحل المتأخرة يتم مناقشه خيارات العلاج التعويضي، مع التركيز على زراعة الكلية، أو الخيار الآخر، وهو الغسيل الكلوي إما دموي أو بريتوني”.

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط