سجن لحرق المخطوفين في ولاية كواهويلا المكسيكية

سجن لحرق المخطوفين في ولاية كواهويلا المكسيكية

تم – كواهويلا

كشف مسؤولون في ولاية كواهويلا المكسيكية إن عصابة “زيتاس” لتجارة المخدرات تدير سجنا في شمال المكسيك، لدرجة أنهم يستخدمون السجن في التخلص من الضحايا بعد خطفهم.

 

وقال المسؤول بمكتب مدعي الولاية “خوسيه خوان موراليس” إن: الشرطة اعتقلت خمسة من المشتبه بهم في هذه القضية، حيث عثر على رفات الضحايا مغمورة في الوقود أو رماد الجثث داخل براميل في أنحاء مختلفة بالسجن.

 

وأكد أن حراس السجن كانوا متواطئين مع السجناء من أعضاء هذه العصابة الذين كانوا يتحركون بحرية، وجرى التعرف على رفات سبع ضحايا لهذه العصابة في الفترة من 2009 إلى 2012.

 

وبين أن جثث الضحايا بعد تحولها إلى رماد كانت تنقل خارج السجن حيث تلقى في نهر مجاور.

 

ولفت موراليس إلى أن السجناء من هذه العصابة أدخلوا تعديلات على عدد من المركبات، وصنعوا ملابس خاصة بهم داخل السجن.

 

وقال مكتب مدعي الولاية إن السجن يقع في مدينة بيدراس نيجراس الواقعة على حدود المكسيك مع الولايات المتحدة، وزعيم العصابة الذي قاد عملياتها داخل السجن يدعى رامون “بورشياجا ماجالانيس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط