“داعش” يرتكب مجزرة في بغداد لخسائرة بالفلوجة

“داعش” يرتكب مجزرة في بغداد لخسائرة بالفلوجة
Firemen look at smoke from a burning building at the site of a car bomb attack in Baghdad al-Jadeeda, an eastern district of the Iraqi capital, June 9, 2016. REUTERS/Khalid al Mousily

تم – بغداد

سقط العشرات، بين قتيل وجريح، في هجمات تبناها تنظيم “داعش” الإرهابي وسط بغداد.

 

وتبنى تنظيم “داعش”، في بيان نشره مساء أمس الخميس، هجومين متزامنين في منطقة بغداد الجديدة، أسفرا عن سقوط نحو 90 قتيلاً وجريحاً، بعد يوم من تفجير استهدف وسط كربلاء، وأدى إلى قتل وجرح نحو 65 شخصاً، وذلك في حملة جديدة تبدو رد فعل عن خسائره في غرب البلاد.

 

وتتزامن هجمات “داعش” مع تظاهرات يستعد أنصار الزعيم الديني مقتدى الصدر لإطلاقها اليوم باسم “الثورة الشعبية”، ولا يستبعد ناشطون أن تشهد اقتحامات جديدة للمنطقة الخضراء.

 

وشهدت بغداد خلال اليومين الماضيين حملات ليلية لأنصار الصدر الذين حاولوا إغلاق مراكز الأحزاب، في العاصمة وفي مدن الجنوب، ما يفتح الباب لصراعات جديدة، لاسيما إذا دخلت فصائل “الحشد الشعبي”، وهي أجنحة عسكرية لهذه الأحزاب، في مواجهات مع “سرايا السلام” وهي الجناح العسكري لتيار الصدر.

 

وتتعرض فصائل “الحشد الشعبي” المتمركزة عند أطراف الفلوجة لانتقادات شديدة، على خلفية انتهاكات استهدفت سكان فارون من مناطق الكرمة والصقلاوية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط