المخلوع صالح يأمر بإعدام ضباط بالحرس الجمهوري بتهمة الخيانة

المخلوع صالح يأمر بإعدام ضباط بالحرس الجمهوري بتهمة الخيانة

تم – صنعاء

وجه المخلوع علي عبدالله صالح، عناصره بتصفية عشرات من ضباط وعناصر الحرس الجمهوري الموالي له، بعد رفضهم المشاركة في المعارك ضد قوات الجيش الوطني بعدد من المحافظات، في مقدمتها تعز ومأرب.

 

كشف مصدر قيادي داخل حزب المؤتمر الشعبي العام أن محكمة عسكرية صورية أقيمت للضباط والجنود، قضت بإعدامهم، بتهمة الخيانة العظمى والامتناع عن تنفيذ توجيهات عسكرية.

 

وأكد أن الإعدامات تمت بالفعل في منطقة قريبة من معسكر ضلاع همدان شمال المدينة، وأن اللواء مهدي مقولة، خال المخلوع صالح، الذي يقوم حاليا بمهام أركان حرب الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق، هو من أشرف على عمليات الإعدام.

 

وقال إن: أجواء من التذمر الشديد تسود بين ضباط وعناصر الحرس الجمهوري، الذي أشار بعضهم إلى أنهم يتحملون فوق طاقتهم، مثل تواصل الاعتداءات عليهم، من قبل جماعة “الحوثيين” الانقلابية، ومداهمة مقراتهم ومعسكراتهم، ومصادرة أسلحتهم وذخائرهم.

 

وأضاف أن عددًا من الجنود والضباط بدؤوا في التواصل مع قيادات وشخصيات نافذة في المقاومة الشعبية، بقصد الانسلاخ من التمرد والانضمام إلى حضن الشرعية، مشيرا إلى أن مفاوضات جادة تجري في هذا الصدد، وسوف تشهد الأيام المقبلة تطورات.

 

وكان المئات من ضباط وجنود الحرس الجمهوري قد انضموا خلال الأشهر الماضية إلى قوات المقاومة الشعبية وعناصر الجيش الوطني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط