المرأة #السعودية تغزو الموائد الاقتصادية باللقيمات والسمبوسة

المرأة #السعودية تغزو الموائد الاقتصادية باللقيمات والسمبوسة
تم – القصيم

تختفي الكثير من الأكلات الشعبية في شهر رمضان المبارك وتأتي محلها أكلات خاصة، سواء على الفطور أو السحور طبقا لكل منطقة من مناطق المملكة.

وتتصدر تلك الأكلات الخاصة المطبق واللقيمات والسمبوسة، التي تقدمها نساء سعوديات، منهن أم سعود التي كانت أول مرة تقدمها للزبائن كانت لقريب من العائلة طلب منها إعدادها لضيوف شركته في رمضان.

وأوضحت “أم سعود”، أن المبلغ الذي حصلت عليه في تلك المناسبة، جعلها تفكر كيف تستمر في هذا العمل، وهو ما تم فعلًا من خلال مناسبات أخرى لشركات ومؤسسات طلبت منها إقامة ولائم صغيرة من أكلات سعودية شهيرة.

وأضافت أنها بعد ذلك، أنتجت “هواء نجد” الاسم التسويقي لسيدة سعودية برعت في طهو اللقيمات بأشكال مختلفة وحشوات متعددة، وباعت كميات كبيرة منها بأسعار مختلفة تبدأ من 100 ريال للصينية الواحدة، وتصل حتى 200 ريال للصينية بحسب الشكل والكمية.

ومن جهة أخرى، أكدت هياء المجازي التي تعمل على إنتاج أكلات رمضانية في الرياض، أن الموائد الرمضانية تختلف مع بداية الشهر الكريم، حيث لم يعد للجريش والقرصان والمطازيز وجود لتحل محلها السمبوسة واللقيمات والمطبق وأنواع مختلفة من الحلويات التي يفضلها البعض على موائد الإفطار.

وأضافت المجازي، أنها لن تستطيع أن تلبي جميع الرغبات لموائد الإفطار، فهي تعتذر عن طلبات كثيرة لا تستطيع تنفيذها، نظرا لقلة الوقت، قائلة “هذا العام التزمت مع فاعل خير لإعداد وجبة إفطار لأحد المساجد في الرياض بقيمة إجمالية 45 ألف ريال خلال الشهر الكريم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط