“المأزر” .. نافذة على خدمات الحرمين الشريفين منذ ١٣٨٤هـ

“المأزر” .. نافذة على خدمات الحرمين الشريفين منذ ١٣٨٤هـ

تم – مكة المكرمة

استعرضت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين، عبر فيلم وثائقي من إنتاجها، الخدمات المقدَّمة في الحرمين بالأرقام منذ عام ١٣٨٤هـ.

وحمل الفيلم الذي أعدّه سعوديون اسم “المأرز”، وعرضت قناة “العربية” مقتطفات منه، واستضافت أسامة الخريجي؛ أحد مخرجي الفيلم؛ ليكشف أن العمل في هذا الفيلم استغرق أربعة أشهر.

وقال الخريجي؛ إن الزحام حين التصوير كان من أبرز المعوقات التي واجهتهم خلال العمل، ورهبة المكان ومهابته التي واجهها طاقم العمل جوار الكعبة؛ حيث اضطر الفريق بسبب طغيان هذا الشعور إلى إعادة التصوير في يوم آخر.

وأضاف “هذا الفريق يعد الأول الذي يسمح له بالتصوير في هذه الأماكن، مثل القرب من الكعبة المشرّفة والحجر الأسود وسقف الكعبة والروضة الشريفة وقبر النبي – صلى الله عليه وسلم – والحجرات”.

ويحكي الفيلم الوثائقي كيف دأب ملوك هذه البلاد منذ المؤسِّس، على تحمُّل أمانة رعاية الحرمين الشريفين وتعاهدوها، وفرق العمل التي تمّ تجنيدها لتبقى عيوناً مفتوحة طوال الساعة لتجعل هذه الأماكن مهيأةً لكل الزائرين والمعتمرين.

ومن أبرز المهام التي استعرضها “الوثائقي”، العناية بشؤون الأذان والصلوات وجدولة المواقيت بين الأئمة والمؤذنين؛ ليقوموا بمهمتهم بقلبٍ خاشع ونفس مطمئنة؛ حيث يبلغ عدد أئمة المسجد الحرام عشرة مشايخ وسبعة في المسجد النبوي الشريف.

ويخدم المسجد الحرام (٣٠٥٨) موظفًا و(١٦٢٢) موظفًا بالمسجد النبوي، يقدمون خدماتهم طوال الساعة في مرافق الحرمين، ومنها الساحات الخارجية والممرات حتى للأبواب التي يبلغ عددها (٢١٠) أبواب في المسجد الحرام وعدد (١٠٠) باب في المسجد النبوي، يسعون خلالها لضمان انسيابية حركة ضيوف الحرمين وضمان أمنهم وسلامتهم.

ويحكي الفيلم عن حجم العناية التي توليها الرئاسة العامة لشؤون الحرمين لهذين المكانين، التي تخفي كل سارية فيهما قصة، وفي كل زاوية منها يخشع التاريخ، حيث تتم نظافتها يومياً بمعدل خمس مرات للمسجد الحرام وثلاث مرات للمسجد النبوي.

وتوضح الأرقام في الفيلم الوثائقي أن المسجد النبوي يحتوي على (٢٧) قبة متحركة صُممت على أحدث طراز، و(٢٦٢) مظلة، تنظف مرتين كل عام.

وكشف الفيلم أن وزن الحرير المستخدم في كسوة الكعبة المشرفة (٦٧٠) كيلوغرامًا؛ حيث تصنع كل عام هدية من خادم الحرمين الشريفين بأحدث الآلات وفائق العناية.

وتشمل العناية المستمرة للكعبة المشرّفة على مدار الساعة تطييب الحجر الأسود والركن اليماني والملتزم يوميًا قبل كل صلاة، والتنظيف المستمر لسطح الكعبة.

ويميط الفيلم اللثام عن حقيقة أن عمق بئر زمزم يبلغ ثلاثين مترًا، ويبلغ معدل الاستهلاك اليومي في المواسم في المسجد الحرام (٨٤٠) طناً و(٤٥٠) طناً في المسجد النبوي، ويغطي مياه الشرب في المسجد الحرام عدد (٧٠٣١) حافظة، و (٧٢٠٠) حافظة في مسجد رسول الله، وتغطي جنبات المسجد الحرام 30 ألف سجادة وتغطي المسجد النبوي 16 ألف سجادة للصلاة.

وتوجد بالحرمين مصاحف بلغات عالمية عدة، ومنها لغة برايل للمكفوفين، فيما يستفيد من حلقات القرآن في المسجد الحرام (٥٣٧٨٢١) و(١٤١٥١٦) في المسجد النبوي، فيما يستفيد من المقرأة الإلكترونية سنويًا 75 ألفًا في المسجد الحرام و(٨٢٧٦) في المسجد النبوي.

يُقام سنوياً في المسجد الحرام أربعة آلاف درس علمي، وفي المسجد النبوي (٣٨٢٥) درسًا، ويدرس في كلية الحرم (٦٨٠) طالبًا و(١٠٩٤) طالبًا في المعهد في المسجد الحرام، و(٣٢٠) طالبًا في الكلية، إضافة إلى (٩٥٠) طالبًا في المعهد بمسجد رسول الله.

ويضم المسجد الحرام بحسب “الوثائقي” (٤٩٣٦) مخطوطة وعدد (١٩٣٦٨٣) كتابًا في المكتبة، فيما يضم المسجد النبوي (٧٤٣٣) مخطوطة و(١٦٢٢٣٥) كتابًا في مكتبته.

وتترجم خطب الجمعة في المسجد الحرام لخمس لغات عالمية، فيما تترجم لسبع في المسجد النبوي الشريف، جميعها تترجم ترجمة فورية عبر الأثير، إضافة إلى لغة الإشارة.

ومن ضمن المساعي المبذولة لخدمة المعتمرين والزائرين وفّرت الرئاسة (١٢ ألف) عربة يدوية و(٣٠٠) عربة كهربائية و(٢٠) عربة قولف في المسجد الحرام، وعدد (٣٥٠٠) عربة يدوية و(٤٠) عربة قولف في المسجد النبوي لخدمة ضيوف الحرمين الشريفين ونقلهم.

وكشف الفيلم أن إجمالي مساحة المسطحات بالمتر المربع يبلغ في المسجد الحرام (١١٦٤١٢٨) وفي المسجد النبوي (٣٦٠١٣٣) مترًا مربعًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط