42% من جسد الطفلة “ألمى” محترق وتحتاج 12 يورو للعلاج

42% من جسد الطفلة “ألمى” محترق وتحتاج 12 يورو للعلاج

تم – الرياض

تؤرق الطفلة ألمى علي موسى؛ البالغة من العمر ستة أعوام، حروق في جسمها بنسبة 42%، وتحتاج إلى عملية جراحية عاجلة في أحد مستشفيات ألمانيا المتخصّصة.

وقال والد الطفلة “تعرّضت ابنتي لحرق منذ أربعة أعوام، شمل الوجه والأطراف العلوية والصدر والبطن وأسفر عن بقع متناثرة في الجسم”.

وأضاف “أُجريت لها جراحة لها في مدينة الملك سعود الطبية، عن طريق ترقيع الجلد للطرفين الأيسر والعلوي، وجراحة أخرى لإعادة إنشاء لليد اليسرى والأذن اليسرى”.

وأردف “تعاني الطفلة من تشوّه في الأذن اليسرى وندبات في الأطراف العلوية والجانب الداخلي للصدر والبطن، وكذلك ندبات في الوجه والطرف السفلي (مناطق الفك السفلي)، ولا تزال ابنتي تحتاج إلى عملية جراحية عاجلة لا تتوافر – مع الأسف – في مستشفيات المملكة”.

وقال والد “ألمى” إنه تقدّم للديوان الملكي لطلب علاجها في الخارج، وتقرّر تحويلها إلى مستشفى الملك فيصل التخصُّصي، فقال الطبيب إنه ليس لها علاجٌ لديهم؛ ما اضطر الأب إلى مراسلة مستشفى ميونخ في ألمانيا، فردّوا بالإيجاب.

وأضاف “علاجها ممكن عبر عمليات جراحية مع وخز بالإبر يتكلف 11500 يورو، بخلاف التذاكر والسكن والتأشيرة، وهذا المبلغ تقريبي ولا بد من تنويم المريضة قبل تحديد التكاليف بدقة”.

وناشد والد الطفلة “ألمى” الموسرين وأهل الخير مساعدته على علاج ابنته، سائلا الله تعالى أن يجعل عمل مَن يساعده في موازين حسناته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط