“كبار العلماء” تدهش رواد “تويتر” بتفاعلها مع شتى قضايا الرأي العام

“كبار العلماء” تدهش رواد “تويتر” بتفاعلها مع شتى قضايا الرأي العام

تم – الرياض:أدهشت هيئة كبار العلماء متابعيها على “تويتر”، منذ أواخر العام الماضي بتفاعلها الواسع مع شتى القضايا التي تقع في دائرة اهتمام المجتمع السعودي.
وأفادت مصادر صحافية، بأن الهيئة أظهرت تغيرا إيجابيا بتعاطيها مع الشؤون كافة، فكانت ذروة التحول عندما شاركت أمانة الهيئة في وسم دشنه ناشطون سعوديون بقصد ثني الأمين العام للأمم المتحدة عن وضع التحالف الدولي الذي تقوده السعودية في اليمن، ضمن القائمة السوداء واتهامه بانتهاك حقوق الأطفال، إذ قالت الهيئة في تغريدة وجهتها لبان كي مون “وظيفتك نشر السلام في العالم، وأنت لا تحقق ذلك، وتقاريرك تتميز بالازدواجية، وماذا عن أكبر راع للإرهاب… إيران؟”.
وأضافت سبق وأن حملت الهيئة أيضا العدالة الدولية مسؤولية ما يحدث في سوريا وكتبت في تغريدة لها «لا تتخذ الأمم المتحدة أية خطوة حقيقية لمحاسبة النظام السوري المجرم وحلفائه، الذي يصدر الإرهاب ويشرد الملايين من البشر»، فيما دعت في تغيردة أخرى لأهالي الفلوجة بالنجاة من بين براثن الإرهابيين ونيران الطائفيين، في موقف هو الآخر، لم يكن من شيم الهيئة في ماضيها.
وتابعت المصادر كان من اللافت أيضا أن الهيئة تفاعلت مع بعض القضايا الاجتماعية والبيئية فانتقدت في إحدى تغريداتها «الصيد والاحتطاب والرعي والسقي الجائر» معتبرة إياها من الفساد في الأرض، مرفقة مع التغريدة صورة مأسوية لغزلان حبلى ذبحت وأخرج صغارها من بطونها، فيما اكدت في تغريدة لها في مايو الماضي، أن العبث بنظام البيئة، ينال من على ظهر هذه البسيطة جميعهم، في إنسانها وحيوانها ونباتها وهوائها وكل مكوناتها، مستشهدة بآية نهت المؤمنين عن الإفساد في الأرض بعد إصلاحها.
يذكر أن الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء دشنت حسابها في «تويتر» عام 2014، إلا أن تفعيله الأكثر حيوية بدأ العام الجاري وأواخر العام الماضي، بنحو ألفي تغريدة استقطبت 52 ألف متابع، فيما كان لافتاً أنها لا تتابع إلا الملك وولي عهده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط