اكتشاف 39 مصدرا لانبعاثات ثاني أكسيد الكبريت السام

اكتشاف 39 مصدرا لانبعاثات ثاني أكسيد الكبريت السام

تم – كندا : أكد علماء ناسا ووزارة البيئة والتغير المناخي الكندية وجامعتان اكتشاف 39 مصدرا لانبعاثات ثاني أكسيد الكبريت السام، وهو أحد الملوثات الرئيسية للهواء.

وقال العالم في وزارة البيئة والتغير المناخي الكندية في تورنتو كريس ميكلندن: نمتلك الآن مقياسا مستقلا لرصد مصادر الانبعاثات، فعن طريقه نستطيع رؤية ثاني أكسيد الكبريت السام كبقع حارة، مما يسّهل علينا تقدير هذه الانبعاثات.

وأضاف “درست بيانات الأقمار الاصطناعية من 2005 إلى 2014، ونتج عن ذلك اكتشاف 39 مصدرا للانبعاثات لم يبلغ عنها مسبقا، وهي عبارة عن مجموعة لمحطات طاقة الفحم الصخري، والمصاهر، وعمليات الغاز والنفط الموجودة بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط، وموجودة كذلك في المكسيك، وبعض المناطق من روسيا.

وأوضح ميكلندن أن “جميع المصادر المجهولة تمثل 12% من انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت السام التي تسبب فيها وصنعها البشر بأيديهم، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على نقاوة الهواء بشكل سلبي.

وذكر أن “الدراسة اكتشفت أن 75 مصدرا طبيعيا لثاني أكسيد الكبريت كلها كانت في مناطق نائية وغير مراقبة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط