المدينة المنورة تغرق في عشوائية حاويات الملابس المستعملة

المدينة المنورة تغرق في عشوائية حاويات الملابس المستعملة

تم – المدينة المنورة
أكد عدد من سكان أحياء المدينة المنورة أن حاويات جمع الملابس لصالح الجمعيات الخيرية والتي تنتشر في أحيائهم أصبحت مصدر إزعاج لهم وتشويه لمداخل الأحياء والمساجد، مع تزايد أعداد المتبرعين خلال شهر رمضان وإهمال الجمعيات الخيرية لتفريغ هذه الحاويات أولا بأول.
وقال بعض السكان هناك إهمال ملحوظ ألمّ بحاويات الملابس المستعملة، بسبب تأخر تفريغها من قبل الجهات المعنية بها حتى تحولت إلى مجمع نفايات يشوه مناظر المساجد وواجهات الأحياء، خصوصا في شهر رمضان الذي يتوافد للمدينة فيه آلاف الزوار، مؤكدين أن بعض المتبرعين يقومون بوضع صدقاتهم حول الحاويات لامتلائها بالكامل وعدم وجود مكان بداخلها.
وطالب الأهالي الجهات المعنية بتفريغ حاويات الملابس بصورة منتظمة والاهتمام بنظافتها ونظافة المكان الذي تتواجد به.
من جانبه أرجع عضو مجلس المستودع الخيري بالمدينة المنورة، طارق الأحمدي تلك العشوائية التي أصابت حاويات الملابس المستعملة إلى تزايد المتبرعين خلال رمضان، مؤكدا أن المجلس قام بزيادة أعداد الموظفين وعدد مرات الرفع للتخلص من تراكم الملابس في الحاويات على مدار الشهر الفضيل بالإضافة إلى وضع أربع حاويات بجانب مقر المكتب في حي القبلتين لهذا الغرض.
وذكر بوجود قرار رسمي يمنع وضع الحاويات عند المساجد والأحياء صادر عن وزارة التنمية الاجتماعية برقم 3889 وتاريخ 29/ 12/ 1436 بخصوص حاويات جمع الملابس، مناشدا المواطنين الالتزام بهذا القرار والتعاون مع المستودع الخيري بما يضمن القضاء على العشوائية في جمع الملابس لصالح الجمعيات الخيرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط