جزر فرسان تشهد أعلى ارتفاع لأسعار السلع في المملكة

جزر فرسان تشهد أعلى ارتفاع لأسعار السلع في المملكة

تم – جازان : شهدت جزر فرسان غرب منطقة جازان، أعلى ارتفاع لأسعار السلع الأساسية على مستوى المملكة بنسبة 100%، مما زاد من تذمر سكان الجزر الحالمة فرسان من ارتفاع الأسعار غير المبرر، الذي تشهده الأسواق من قبل التجار على جميع المواد الاستهلاكية والغذائية ومواد البناء خصوصًا في رمضان.

وأكد سكان أن توفير ثلاث سفن لنقل البضائع مجانًا لم يسهم في استقرار الأسعار بين مدينة جازان وفرسان، مطالبين وزارة التجارة وحماية المستهلك بالتدخل لإيجاد حل يحمي المستهلكين من طمع التجار.

وأوضح المواطن أحمد عقيلي، أن سكان الجزر مازالوا يعانون من الارتفاع الكبير في أسعار المواد والسلع الاستهلاكية والغذائية وخصوصًا مواد البناء، مشيرًا إلى أن أسعار المواد الغذائية والأجهزة الكهربائية ترتفع وتصل إلى مبالغ مجنونة خلال شهر رمضان المبارك، مؤكدًا أن وجود ثلاث سفن لنقل البضائع ومن دون دفع رسوم أو تكلفة للشحن من جازان إلى فرسان لم يسهم في استقرار الأسعار في ظل غياب دور وزارة التجارة وغياب حماية المستهلك بالجزيرة.

وأشار أيمن يوسف إلى أن الأسعار مرتفعة جدًا مقارنة بمدينة جازان، خصوصًا مواد البناء، إذ إن سعر حمولة شاحنة الخرسانة المتوسطة في جازان 800 ريال، بينما بفرسان 2500، وسعر الإسمنت في مدينة جازان 14 وفي فرسان بـ22 ريالًا، ما زاد من معاناة الأهالي وخصوصًا ذوي الدخل المحدود.

يقول أحمد حمود، تعتبر أسعار مواد الغذاء والمواد الاستهلاكية والبناء بمحافظة فرسان الأعلى ارتفاعًا عن باقي مناطق ومدن المملكة، في حين طالب كل من أحمد علي وعبدالله سلمان بسرعة تدخل وزارة التجارة لوجود فرق لمراقبة الأسعار بالأسواق وحماية المستهلكين من جشع التجار ومخالفة أصحاب محال البناء الذين يبيعون أدوات مخالفة قد تم منعها من قبل وزارة التجارة.

وبين عبدالله الخسيفي أن وجود ثلاث عبارات لنقل البضائع مجانًا إلى فرسان لم يحل أزمة الأهالي مع ارتفاع الأسعار المبالغ فيه من قبل التجار، مستغلين حاجة المواطنين للشراء، مؤكدًا أن الأسعار خلال رمضان تصل لأسعار مجنونة، ما يرهق ميزانية ذوي الدخل المتوسط ويضعف حال ذوي الدخل المحدود بالجزيرة، مبينًا أن عدم وجود مصانع لمواد البناء أدى لاستغلال المستثمرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط