معلمة توفي بوعد قطعته لسائقها بعد سبعة أعوام

معلمة توفي بوعد قطعته لسائقها بعد سبعة أعوام

تم – خميس مشيط: لم تنس معلمة نقلت خلال الفترة الأخيرة إلى مدينتها خميس مشيط، وعدا كانت قطعته على نفسها، على الرغم من مرور سبعة أعوام من العمل خارج المنطقة، إذ كافأت سائقها الخاص من الجنسية الهندية بهدية ثمينة في حال تحقق طلبها.

وقررت نورة القحطاني التي ورد اسمها ضمن المشمولات بالنقل الخارجي في حركة التعليم الأخيرة؛ التكفل بمصاريف عمرة رمضان والحج لسائقها؛ عرفانا بجهوده معها طيلة السنوات الماضية، مبرزة في تصريح صحافي “عانيت كثيرا من طول المسافات التي أقطعها بين تهامة قحطان والخميس يوميا، وكان السائق يبذل جهودا معي وزميلاتي في قطع مسافة أربع ساعات يوميا وعلى مدار سبعة أعوام، لم نتمتع خلالها بالاستقرار الأسري أو الراحة الكافية كوننا نتحرك قبل موعدنا بثلاث ساعات ونصل بعده بالمدة نفسها، ولهذا استحق هذه المكافأة بعد أن ظل متفائلا بنقلنا إلى مدينتنا وهو ما كان”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط