الشباب السعودي يتفوق على نظيره “الأميركي” في تأسيس مشروعه الخاص بسن مبكرة

الشباب السعودي يتفوق على نظيره “الأميركي” في  تأسيس مشروعه الخاص بسن مبكرة

تم – اقتصاد
أكد تقرير اقتصادي أن الشباب السعودي والإماراتي يمكنهما إقامة شركتهما الخاصة في سن السادسة والعشرين، بينما في الولايات المتحدة لا يستطيع 62% من الأميركيين تأسيس شركاتهم سوى في الخامسة والخمسين من العمر.
وقال تقرير موقع «بيزنس تو سي» المختص بمجتمع المال والأعمال، إن غالبية الشباب السعودي تحت سن الخامسة والثلاثين، مشيرا إلى حرص الكثيرون منهم على الدراسة في الخارج، لاسيما في بريطانيا والولايات المتحدة، والتحوّل الكبير في النظرة إلى عمل المرأة، حيث تم فتح فرص العمل أمامها على نطاق واسع خلال الأعوام الأخيرة، بعد أن كان مقصورًا على مهن محدودة مثل التمريض، والتدريس.
كما أشار التقرير إلى دور الشباب في رؤية المملكة 2030، وإلى أهمية إعلان صندوق الاستثمارات العامَّة أخيرا عن استثمار 3.5 مليار دولار في شركة أوبر لتأجير السيارات، التي تمثل النساء في المملكة 80% من زبائنها معتبرا أن ذلك سيسهم في حل مشكلة المواصلات بالنسبة للمرأة والتي أدَّت إلى تسرّب الكثيرات من سوق العمل خلال الفترة الأخيرة.
وأكد أن الرياديين الشباب يتمتعون بدعم كبير من جانب الدولة في إقامة مشروعاتهم سواء من خلال القروض، أو توفير التجهيزات للمشروعات مع تقديم الاستشارات اللازمة في الفترة الأولى لضمان نجاح المشروعات واستقرارها، موضحا أن حجم التمويل الذي قدَّمه برنامج كفالة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في 10 أعوام بلغ نحو 15 مليار ريال، استفاد منها قرابة 7 آلاف مشروع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط