“الحشد الشعبي” يعدم العشرات من أهالي الفلوجة والحكومة تحقق

“الحشد الشعبي” يعدم العشرات من أهالي الفلوجة والحكومة تحقق

تم – بغداد
تتحرى السلطات العراقية خلال هذه الفترة صحة مزاعم قيام مقاتلين من ميليشيا الحشد الشعبي بإعدام العشرات من الذين فروا من الفلوجة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش.
وأوضح المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي في تصريحات صحافية بالأمس، أنه إثر إعلان محافظ الأنبار عن إعدام 49 رجلاً سنياً بعد أن استسلموا لميليشيا الحشد، فتحت الحكومة تحقيقا في الواقعة لمتابعة الخروقات وإيقاف عدد من المشتبه بهم.
وأضاف وجهت القيادة القطاعات جميعها بضرورة حماية المدنيين أثناء محاولات تحرير الفلوجة، لافتا إلى أن هذه الأوامر وجهت أيضا إلى قوات ميليشيات الحشد الشعبي التي تضم جماعات شيعية مسلحة تدعمها إيران وتشارك في القتال.
كانت مشاركة ميليشيات الحشد الشعبي المسلحة في معركة الفلوجة التي تقع إلى الغرب مباشرة من بغداد مع الجيش العراقي، قد أثارت مخاوف الكثيرين من حوادث قتل وتصفيات طائفية ترتكبها المليشيات مستغلة انشغال الجيش بمعركة تحرير المدينة من قبضة “داعش”.

تعليق واحد

  1. نجد بنت آل سعود

    ايران تشعل الفتن الطائفيه وتضرب الأخ بأخوه لأهداف استعمارية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط