“الحوثي” ترفض تسليم مكتبة مفتي اليمن وتحولها إلى مجلس لتعاطي “القات”

“الحوثي” ترفض تسليم مكتبة مفتي اليمن وتحولها إلى مجلس لتعاطي “القات”

تم – صنعاء
أكدت مصادر مطلعة أن مكتبة مفتي الجمهورية اليمنية محمد بن إسماعيل العمراني ما زالت مختطفة من قبل الحوثيين منذ أكثر من عام، وقد تحولت إلى مجلس لتعاطي “القات” يرتاده الحوثيون بعد أن سيطر عليها المسؤول الثقافي للجماعة سامي شرف الدين الذي رفض أي تفاهم حول تسليمها بسبب ما قال إنها تحوي كتبا “تكفيرية”.
وقالت المصادر تم إعلام رئيس المجلس السياسي للحوثيين صالح الصماد بهذا الوضع عبر رسالة من القاضي، ووعد في 24 مايو الماضي خلال زيارة إلى المركز رافقه فيها رئيس حزب الحق حسن زيد والتقى خلالها بالقاضي العمراني، بتسليم المكتبة، إلا أن ذلك لم يحصل رغم أن الزيارة كانت رسمية.
وأضافت كما تم التواصل مع عدد من قيادات الحوثيين الذين أبدوا تفاعلهم في بادئ الأمر، إلا أن الأمر أنتهى بعدم الرد على اتصالات المعني بالمتابعة.
فيما ذكر مصدر مقرب من القاضي العمراني أنه منذ أكثر من عام سيطر مسلحون من جماعة الحوثي على مكتبة ومركز مفتي الجمهورية الواقع في الدور الثالث لمسجد بلال في شارع هائل بوسط العاصمة، ولم يغادروها حتى اليوم على الرغم من رفع شكاوى عدة إلى قيادة الجماعة.
ويرى الباحث في الدراسات الإسلامية محمد سعيد في تصريحات صحافية، أن قيام الميليشيات الانقلابية باختطاف مكتبة مفتي الديار اليمنية القاضي الجليل الشيخ محمد بن إسماعيل العمراني، وتحويلها إلى مجلس لتعاطي القات، يكشف عن سقوط أخلاقي وديني كبير لهذه الجماعة المتمردة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط