“داعش” يحاول اغتيال الناشط السوري أحمد عبدالقادر في أورفا التركية

“داعش” يحاول اغتيال الناشط السوري أحمد عبدالقادر في أورفا التركية

تم – أنقرة
حاولت عناصر تابعة لتنظيم “داعش” أخيرا، اغتيال الناشط السوري أحمد عبد القادر، أحد مؤسسي حملة “الرقة تذبح بصمت”، ومدير جريدة “عين على الوطن” في مدينة أورفا التركية، وتم نقله متأثرا بطلق ناري في الرأس إلى المستشفى الحكومي في شانلي أورفا.
وأوضح مسؤول في مكتب حاكم شانلي أورفا، أن أحمد عبد القادر تعرض لإطلاق نار في الرأس من جانب اثنين من عناصر داعش كانا يستقلان دراجة نارية، وإنه نقل إلى وحدة العناية المركّزة في المستشفى الحكومي لتلقي العلاج اللازم، لافتا إلى أن هذه المحاولة لاغتيال عبدالقادر تعد الخامسة من نوعها لاستهداف ناشطين سوريين مناهضين لداعش في جنوب شرق تركيا خلال الشهور الثمانية الماضية.
يذكر أن هذا الهجوم يأتي بعد ثلاثة شهور من اغتيال مخرج الأفلام الوثائقية السوري ناجي الجرف بالرصاص في غازي عنتاب، وفي أكتوبر الماضي شهدت منطقة شانلي أورفا، حادثة اغتيال لأربعة نشطاء سوريين من بينهم إبراهيم شقيق عبد القادر الذي يبلغ من العمر 27 عاماً، وتعرض لإطلاق نار في الرأس ثم قطعت رأسه مع ناشط آخر كان في منزله الموجود في شانلي أورفا، كما نفذ التنظيم الإرهابي عمليات قتل أخرى في مدينتي غازي عنتاب وشانلي أورفا على التحديد، إذ تؤوي المدينتان عدداً من الناشطين السوريين الذين يحاولون توثيق الحرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط