“الكهرباء” توضح كيفية احتساب قيمة استهلاك “الفاتورة” على شهرين

“الكهرباء” توضح كيفية احتساب قيمة استهلاك “الفاتورة” على شهرين

تم – الرياض

كشف مصدر في شركة الكهرباء أن آلية احتساب “الفاتورة” للمشتركين في بعض القرى البعيدة عن بعض مكاتب الخدمات التي تصدر فواتيرهم بدورة زمنية لشهرين.

 

وأشار المصدر في تصريحات صحافية إلى أن شريحة المشتركين تحتسب على مدة ٦٠ يوماً خلاف الفواتير التي تصدر بشكل شهري وتحسب على مدة ٣٠ يوماً، ويعامل استهلاكهم بأنه “٢٠٠٠” كيلو واط لكل شهر منفرد، وتضرب في خمس هللات دون زيادة.

 

وأوضح المصدر أن البعض يتداول معلومة غير صحيحة، مفادها أنه حين تتأخّر قراءة عدّاد المشترك لشهرين وأكثر، فإن قيمة استهلاكه السعرية تحتسب على كمية ما يصل له، بحيث انه لو تجاوز الألفين حتى الـ “٤٠٠٠” كيلو واط يضرب في عشرة هللات وأعلى منها في “٢٠” هللة وهكذا”، مؤكداً أنها غير صحيحة.

 

وفنّد المصدر ذلك، بأنه يكون احتساب استهلاك المشترك في ٦٠ يوماً بقيمة خمس هللات حتى كمية “٤٠٠٠” كيلو واط، بدلاً من الـ “٢٠٠٠” ، وما زاد عليها يحتسب بقيمة عشر هللات، ولا يتم احتساب تسعيرة “٢٠” هللة؛ إلا بعد تجاوز الاستهلاك الشريحة الثالثة “٨٠٠٠” كيلو واط.

 

وكان بعض المشتركين، خاصة من سكان القرى والهجر ممّن تكون زيارة قارئ العدّادات لهم كل شهرين، قد تداولوا معلومة تقول إنه حين تسجيل كمية الاستهلاك من الكهرباء في شهرين يكون الاستهلاك قد تجاوز الشريحة الأولى المحدّد سعرها بخمس هللات، وبذلك يتحمّل المشترك سعر الشريحة التي تليها مع أنه في الأساس استهلاكه الشهري لم يتجاوز الشريحة الأولى، وهو الأمر الذي نفاه المصدر وفنّد آلية احتسابه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط