ملايين الدولارات مقابل “كلمات” تروّج لمأكولات غير صحية!

ملايين الدولارات مقابل “كلمات” تروّج لمأكولات غير صحية!

تم – الرياض:هل لك أن تتخيل تقاضيك مبلغًا يقارب 6 ملايين دولار، مقابل أن تقول “أنا أحبه” فقط!، هكذا فعل جستين تيمبرلك، حيث وقّع صفقة مربحة مع شركة “ماكدونالدز”. فماذا عن حصولك على 50 مليون دولار مقابل إعلان لمنتجات “بيبسي”؟ هكذا كانت صفقة بيونسيه في عام 2012.

يقول موقع الإذاعة العامة الوطنية الأميركية، إن دراسة جديدة تم نشرها في مجلة طب الأطفال الأميركية تصف الصفقات التي عقدها 65 من مشاهير الموسيقى، من بينهم بريتني سبيرز ومارون 5 وتيبمرلك وآخرون ممن ذاع صيتهم بين فئتي المراهقين والشباب، بـ”المربحة”.

وذكرت المجلة أن هؤلاء المشاهير روجوا لـ57 علامة تجارية للأطعمة والمشروبات مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والبيتزا والحلويات وغيرها.

وقالت الباحثة ماري براج من جامعة نيويورك: “اكتشفنا أن أغلب الأطعمة ومنتجات المشروبات كانت غير صحية”.

وأضافت: “عندما طلبت شركة دكتور بيبر من الممثل والمغني بيتبول ليشارك في أحد إعلاناتهم؛ ازدادت مبيعات الشركة بـ1.7 % بالرغم من انخفاض مبيعات المشروبات الغازية بشكل عام”.

ويستطيع المشاهير أن يؤثروا على طريقة تفكير وعادات معجبيهم، أما بالنسبة لاختيارات الأطعمة والمشروبات غير الكحولية فإن الإعلانات التلفزيونية ذات تأثير مُباشر، كما أن الإعلانات تؤثر على الأطفال وتجعلهم يُفضلون الأطعمة والمشروبات ذات سعرات حرارية عالية وقيمة غذائية منخفضة.

وتعهد مسؤولو صناعة الغذاء بالحد من تسويق الأطعمة غير الصحية للأطفال من عمر 12 عامًا فما دون. وشارك في هذه المبادرة كثير من الشركات الضخمة مثل “كوكاكولا” و”ماكدونالدز”.

وأصبحت صناعة الغذاء تمر بضغط من الصحة العامة حتى تقلل من دعاياتها الموجهة لفئة المراهقين، حيث ذكرت مراكز مُكافحة الأمراض واتقائها أن معدلات سمنة المراهقين أصبحت مُتزايدة، فهذه الإعلانات ترسل رسائل خاطئة لصغار السن، ما يجعلهم يتبعون أنظمة فقيرة غذائيًا.

الأمر المؤكد هنا أن المشاهير سيستمرون في دعم هذا النوع من الأطعمة، بما فيهم أوبرا التي ستطلق علامتها التجارية الخاصة للبان كيك والبيتزا وغيرهما.

000sasfs

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط