أهالي #القطيف يعترضون على مخالفات شارع #المطاعم محملين البلدية المسؤولية

أهالي #القطيف يعترضون على مخالفات شارع #المطاعم محملين البلدية المسؤولية

تم – القطيف: عبر عدد من سكان مركز صفوى في منطقة القطيف، عن رفضهم لمخالفات المرور التي تم تحريرها أخيرا، لبعض المارين في شارع قيس بن ساعدة (المطاعم) وطريق الأفراح، لدعوى سيرهم في الاتجاه المعاكس، مشددين على أن رصد المخالفات خطأ في ظل عدم استكمال إنشاء مداخل ومخارج الطريق، وتحويل الشارعين إلى مسار واحد بدلا من مسارين.

وأوضح السكان أنه كان من الأجدى تكثيف التوعية بين الأهالي لتوخي الحذر خلال استخدام الطريق، مؤكدين أهمية إعادة النظر في اتخاذ تلك المخالفات التي جاءت وفقا لخطة اللجنة المشتركة بين المرور والبلدية مع حلول رمضان، فيما أبدى عبدالجبار الخويلدي استغرابهم من تحرير مخالفات سير، فيما بلدية صفوى لم تستكمل المداخل والمخارج، مطالبا بضرورة تجهيز الشوارع لقطع الطريق أمام أي اعتراضات ضد فرض المخالفات المرورية.

وأبرز عبدالله الداوود، أن عملية تحرير المخالفات المرورية على سائقي المنطقة المركزية تأتي كمرحلة متأخرة، إذ يفترض أن تسبقها خطوات عدة، ولعل أبرزها تكثيف الحملات التوعوية بضرورة توخي الحذر في شأن استخدام الطريق، وأشار حسين القريش إلى أن تحرير المخالفات على السيارات المستخدمة لطريق المطاعم بصفوى من دون سابق إنذار، يتطلب مراجعة وإعادة نظر، داعيا إلى مراجعة آلية استخدام العقوبات على السائقين من قبل إدارة المرور، لتضع في الاعتبار عدم معرفة الكثير من السائقين للتغييرات الحاصلة مع حلول رمضان المبارك.

ولفت علي العبدالباقي إلى أن الجميع مع النظام بحذافيره، بيد أن عملية التطبيق تتطلب بعض الإجراءات، منها تكثيف الحملات الإعلامية بشأن التغييرات الخاصة، لافتا إلى أن الكثير من الأنظمة الجديدة المراد تطبيقها يتم الإعلان عنها، فضلا عن إعطاء مهلة زمنية لتصحيح الأوضاع والتكيف معها قبل الشروع في تطبيقها، معتبرا التطبيق الفوري للمخالفات على طريق المطاعم أمرا لا ينسجم مع السياسة التدريجية في عملية التوعية.

وشدد محمد المعلم على أهمية وضع إدارة المرور علامات ترشد السائقين لعدم استخدام هذا الطريق، أو من خلال وضع دورية تقوم بتحويل المركبات للمسارات الأخرى، متسائلا ما الهدف من تحرير المخالفات المرورية؟.

في المقابل، أكد مصدر مسؤول في إدارة مرور محافظة القطيف التزامهم بتنظيم حركة السير وتطبيق الأنظمة بحذافيرها في جميع المواقع، لافتا إلى أن النظام يطبق على الجميع، فالكل متساوون في تطبيق النظام، مبينا أن الإدارة شرعت في رصد مخالفات مرورية على مرتادي المنطقة المركزية في مدينة صفوى فيما يخص الدخول والخروج بشارعي الأفراح وشارع قيس بن ساعدة، بعد تحويلهما إلى مسار واحد بدلا من مسارين.

ونوه المصدر إلى أن رجال المرور سيتعقبون المخالفين للخطة، موضحا أن البلدية وضعت مطلع الأسبوع الجاري لوحات إرشادية تتطابق مع حركة الدخول والخروج إلى الموقع، داعيا الجميع للتقيد بتلك اللوحات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط