شيخ “الأزهر” يشعل أزمة بسبب “تعدد الزوجات”

شيخ “الأزهر” يشعل أزمة بسبب “تعدد الزوجات”

تم – القاهرة: تسبب تصريح لشيخ “الأزهر” الدكتور أحمد الطيب، عن جواز تعدد الزوجات، بإثارة جدل واسع، مؤكدا أن التعدد من دون أسباب يعد “عبثاً وهراءً”، متحدياً أي شخص أن يأتي بآية أو حديث يأمر الرجل بتعدد الزوجات أو يفضل له ذلك.

وأوضح شيخ الأزهر، خلال برنامج تلفزيوني، أن تعدد الزوجات في الإسلام يلجأ إليه عند الضرورة، فالإسلام يدعو إلى تكوين أسرة بطريقة مشرفة تقوم على الاحترام المتبادل بين الزوجين، مطالبا كل من يقول إن تعدد الزوجات أمر مطلوب أن يأتوا بآية أو حديث فيه أمر للرجل أن يتزوج اثنتين أو ثلاثاً أو حتى يفضل له، مشيراً إلى أنه لا يمكن أن يقال هذا الكلام في ظل قوله تعالى {فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة}، وقوله {ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم}، مشددا في نهاية حديثه “إننا نذهب إلى تعدد الزوجات عند استحالة الحياة مع الزوجة الأولى، أو الصلح بينهما”.

تعليق واحد

  1. كلام سليم ولا عليه غبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط