محامو المعتقل القحطاني يطالبون بإطلاق سراحه من “غوانتنامو” لأسباب طبية

محامو المعتقل القحطاني يطالبون بإطلاق سراحه من “غوانتنامو” لأسباب طبية

تم – الرياض

تقدم محامو المعتقل السعودي في غوانتانامو، محمد القحطاني، بمذكرة للمطالبة بالإفراج المشروط عنه.

 

وأكد المحامون أن القحطاني يعاني من مرض عقلي منذ فترة طويلة حتى قبل اعتقاله، كما أن الاعتداء والتعذيب الذي تعرض له خلال تواجده بالمعتقل أدى إلى سوء حالته.

 

وقال هؤلاء إن: إدارة المعتقل غير قادرة على توفير الرعاية الطبية والنفسية المناسبة له”.

 

وقالت مصادر صحافية، إن المملكة وافقت على استقباله وتوفير الرعاية الطبية له، وفقًا لوثيقة من وزارة الداخلية السعودية.

 

وقال أستاذ القانون في جامعة مدينة نيويورك، رمزي قاسم، إن القحطاني يعاني بالفعل من مرض عقلي قبل اتهامه واعتقاله بفترة طويلة، وأنه بدأ منذ طفولته، مضيفًا أن احتجازه يثير العديد من علامات الاستفهام حول عدالة الإجراءات.

 

وكشفت وثائق أميركية رسمية منذ أعوام، أن القحطاني الذي تقول واشنطن إنه الخاطف “رقم 20” من المجموعة التي نفذت هجمات سبتمبر، تعرّض للتعذيب في معتقله، بما يشمل الضرب والإبقاء زمنًا طويلا في وضع غير مريح جسديًّا، والتهديد بالكلاب، والتعرض لضوضاء الموسيقى المدوية.

 

الغريب أن القحطاني كان قد مُنع من دخول الولايات المتحدة قبل شهر من تنفيذ الهجمات، وتمت إعادته من مطار أورلاندو، وتم اعتقاله في منطقة على الحدود الباكستانية الأفغانية، ثم تم ترحيله إلى أميركا واحتجازه في غوانتانامو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط