رمضان في #البحرين نسخة مختلفة عن الخليج العربي

رمضان في #البحرين نسخة مختلفة عن الخليج العربي

تم – المنامة

لا تختلف الأجواء الرمضانية في مملكة البحرين قديما عن مثيلاتها في دول الخليج العربي المجاورة إلا في بعض التفاصيل الصغيرة.

وقال الباحث الدكتور عبدالله المدني، “قبيل حلول الشهر الفضيل كان أرباب وربات البيوت يغزون الأسواق لشراء معظم المواد الغذائية الضرورية للسفرة الرمضانية، ولا سيما حبوب القمح اللازمة لإعداد الهريس والخضروات والتوابل والدقيق اللازم لإعداد السنبوسة أو لإعداد الكباب البحريني وهو نوع من المعجنات المصنوعة من دقيق الحمص والمحشوة بالبصل والطماطم والفلفل والكرات”.

وأضاف المدني “في الليلة الأخيرة من شعبان، التي يطلق عليها ليلة الاستهلال، كان الرجال يقصدون الشواطئ والمرتفعات أملا في رؤية هلال رمضان، كي يسارعوا بعد رؤيته إلى إبلاغ رجال الدين المجتمعين في المساجد. وبمجرد التوثق من رؤية الهلال، كان يتم الإعلان عن دخول رمضان عبر إطلاق المدافع، لعدم وجود وسائل إعلانية أخرى”.

وتابع “على الفور كان مسؤولو الأحياء الشعبية يسارعون بإضاءة الأنوار الملونة التي كان قد تم تعليقها في الأزقة وعلى المباني استعدادا للترحيب برمضان، فيما كان الأطفال يخرجون مبتهجين وهم يرددون الأهازيج الشعبية الرمضانية ومنها “حياك الله يا رمضان .. يابو القرع والبادنجان”، والجملة الأخيرة إشارة إلى طبق «الثريد» الذي عادة ما يعلوه القرع والباذنجان”.

وزاد “في الأيام الأولى للشهر الفضيل كان المنظر غير المألوف هو ظهور «صفار القدور» وهو يدور في الأزقة والطرقات مناديا ربات البيوت بأعلى صوته لجلب قدورهم وأوانيهم المعدنية إليه كي يلمعها ويصلحها وينظفها فتكون أكثر صلاحية للاستعمال في طبخ الفطور» و«السحور». إذ لم تكن مستويات المعيشة للسواد الأعظم من الناس قديما تسمح برمي تلك القدور والأواني في القمامة، إذا ما حدث خلل بها، واستبدالها بالجديد”.

واختتم المدني “من مظاهر رمضان القديمة التي باتت تلفظ أنفاسها بسبب التمدن وظهور البدائل، الرجل «المسحراتي» الذي يطلق عليه في الخليج «بوطبيلة»؛ كونه يحمل طبلة يقرع بها وهو يدور في الأحياء والأزقة لإيقاظ الناس من أجل تناول السحور. علما بأنه كان لكل حي رجله المسحراتي الخاص الذي جرت العادة أن يكون من سكنته الفقراء. ومقابل خدمته تلك كان يقدم له وجبة سحور مجانية، إضافة إلى مبلغ مالي بسيط في نهاية الشهر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط