مؤسسة التدريب التقني تعود لنظام “الفصلين” بعد 7 أعوام من إلغائه

مؤسسة التدريب التقني تعود لنظام “الفصلين” بعد 7 أعوام من إلغائه

في أعقاب مرور 7 أعوام على تطبيق وحدات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني إلغاء النظام النصفي واستبداله بالنظام الثلثي (ثلاثة فصول في السنة)، أعلنت عودتها إلى النظام النصفي (الفصلين) مجددًا اعتبارًا من العام التدريبي القادم 37-1438هـ.

وجاء الإعلان تأكيدًا لتغريدات نشرها محافظ المؤسسة الدكتور أحمد الفهيد قبل 23 يومًا (21 مايو الماضي)، كشف خلالها الموافقة على التطبيق.

وفي بيان أعلنته المؤسسة أمس الثلاثاء، أوضح نائب المحافظ للتدريب الدكتور راشد بن محمد الزهراني، أن إقرار النظام التدريبي الجديد جاء بعد دراسة مسحية على عدد من الكليات التقنية والمعاهد الصناعية وعينة من المتدّربين، كما شملت الدراسة أخذ مرئيات المدربين وفق النظام التدريبي الأنسب بالوحدات التدريبية، ومدى تأثيره على المكونات الرئيسة للعملية التدريبية، التي كانت مؤيدة للتحول إلى النظام التدريبي النصفي لتلبية النظام للحاجات التدريبية والاجتماعية لأطراف العملية التدريبية.

ولفت إلى النظام التدريبي النصفي سيتوافق مع منظومة التعليم العام بالمملكة والإجازات الرسمية، ما يقلل من نسبة الغياب لدى المتدربين ويرفع من جودة العملية التدريبية.

وبين أن التحول للنظام التدريبي الجديد سيدعم الأهداف الاستراتيجية لمنظومة العمل والتنمية الاجتماعية في برنامج التحول الوطني للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وسيدعم كذلك التوسع في الوحدات التدريبية لزيادة استقطاب خريجي الثانوية العامة لتصل إلى 12.5% من الخريجين، والتوسع ببرامج البكالوريوس التي تقدمها المؤسسة وبرامج التدريب المسائي لتوائم الرؤية الوطنية بهدف دفع عجلة التنمية الاقتصادية.

وأكد الزهراني أن المؤسسة شكّلت فريقًا متخصصًا لتقديم الدعم والمساعدة للمتدّربين والمتدّربات، ليعمل الفريق على أن لا يؤثر تطبيق النظام التدريبي الجديد على سير العملية التدريبية أو يقلل من كفاءة أداء المدّربين والمتدّربين، لتتحقق كافة النتائج الإيجابية للنظام التدريبي الجديد.

وأوضح الدكتور الزهراني أن المؤسسة تحرص دوما على تحديث استراتيجيتها وخططها التدريبية والعمل على إضافة تخصصّات ومناهج تدريبية جديدة لتقديم التدريب النوعي والكمي بجودةٍ عاليةٍ، تواكب المعايير العالمية لتوفير كوادر وطنية مؤهلة لسوق العمل السعودي للعمل في مختلف القطاعات الحيوية.

تعليق واحد

  1. الله لايوفقهم على نظام الجديد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط