جرائم “أسرية” تتكرر تحت حجج آثمة … عنصر من “داعش” يفجر رأس أخيه

جرائم “أسرية” تتكرر تحت حجج آثمة … عنصر من “داعش” يفجر رأس أخيه

تم – العراق: بثّ تنظيم “داعش” الإرهابي، قبل أيام، فيديو يظهر فيه أحد عناصره “أبوعبد الله” يباشر عدم شقيقه، بتهمة “الردة والتعامل مع العدو” وذلك رميا بالرصاص.
وأظهر الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، أخيرا، عمليتي إعدام لعراقيين من مختلف القوميات، بينهم تركماني وأكراد وعرب اتهمهم التنظيم من دون أي دليل وإثبات بالتعامل – على حد زعمه- مع القوات العراقية أو قوات البيشمركة الكردية.
وكان “داعش” أصدر الفيديو على جزأين، الأول نفذه شخصان ملثمان في حق رجلين يرتديان بزة برتقالية، أمام مجموعة من العراقيين في مدينة الموصل، فيما يظهر الجزء ذاته عنصرين من التنظيم يذبحان رجلين آخرين، وفي الجزء الثاني، ظهر “أبوعبد الله” يتهم شقيقه بالردة وواصفا نفسه بأنه لا ينحاز إلى القومية أو العشائرية أو الوطنية، ليقدم بعد ذلك على إعدام أخيه رميا بالرصاص مفجرا رأسه.
وهذه ليست المرة الأولى التي يرتكب فيها مقاتلو التنظيم جرائم “أسرية” من هذا النوع، إذ قتل غدرا “داعشيا” ابن عمه الذي يعمل في قوى الأمن، وتكررت الحادثة في سورية والعراق، فلا تغيب عن الأذهان صورة ذلك الشاب الذي قتل أمه في مدينة الرقة السورية، وقائمة الغدر تطول لهذا التنظيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط