“فيصل التخصصي” يتوصل إلى 11 جينا يسهمون في نشاط السرطان ونمو الأورام

“فيصل التخصصي” يتوصل إلى 11 جينا يسهمون في نشاط السرطان ونمو الأورام

تم – الرياض: تمكن فريق بحثي في مستشفى “الملك فيصل التخصصي” ومركز “الأبحاث” في مدينة الرياض، أخيرا، من تحديد 11 جينا، تتسم كمجموعة؛ بتكاثر نشاطها في عدد من أنواع السرطان، كما لها علاقة بتكاثر الخلايا السرطانية ونمو الأورام، فضلا عن إعطائها مؤشرا على مدى خطورة وانتشار سرطان الثدي لدى المرضى المصابين بهذا النوع من السرطان تحديدا.
وكشفت النتائج بعد دراسة حسابية ومعملية معمقة ومفصلة شملت آلاف المورثات (الجينات) لدى 10 أنواع من السرطان، ونشر هذا البحث في مجلة تصدرها الجمعية الأميركية لأبحاث السرطان.
وأوضح المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى “الملك فيصل التخصصي” ومركز الأبحاث الدكتور قاسم القصبي، في تصريح صحافي، أن الاكتشاف العلمي جاء كأحد مخرجات البرامج الاستراتيجية للتخصصي، عبر برنامج الأبحاث التطبيقية الذي يُعنى بترجمة الأبحاث المعملية إلى التطبيق الطبي.
إلى ذلك، أبرز الباحث الرئيس ونائب المدير التنفيذي لمركز الأبحاث الدكتور خالد أبوخبر، أن الدراسة البحثية تمكنت من اكتشاف طريقة تشخيصية مبتكرة قادرة على التنبؤ بخطورة السرطان ومدى اجتياحه وانتشاره لدى مرضى سرطان الثدي من خلال استخدام المورثات الـ11 ومنظماتها الجينية، لافتا إلى أن الدراسة وجدت أن الأكثرية من أنسجة مرضى السرطان لديهم نقص في بروتين التريستترابولين ولاسيما في سرطان الثدي ما يؤدي إلى نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها.
وأضاف أبوخبر، أن الدراسة البحثية أكدت بعد سلسلة من التجارب المعملية آلية التحكم في كمية البروتينات الناتجة من الـ11 مورثه وتنظيم الانقسام الخلوي في الحالات الطبيعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط