السعودية تدعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى تدارك انهيار الوضع الإنساني في سوريا

السعودية تدعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى تدارك انهيار الوضع الإنساني في سوريا
تم – الرياض : وجهت السعودية رسالة عاجلة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن، تدعوهم فيها إلى تدارك انهيار الوضع الإنساني المتفاقم في سوريا.
وأفادت مصادر صحافية، بأن المملكة وجهت رسالتها نيابة عن 59 دولة وعبرت خلالها عن القلق العميق حيال الأوضاع الإنسانية الخطيرة والمستمرة في سوريا، مع التأكيد على ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية والطبية كاملة من دون أي عائق إلى محتاجيها في أسرع وقت ممكن إنفاذا لقرارات مجلس الأمن، ولتحقيق تقدم على المسار الإنساني حتى يمكن إنجاز دفعة مماثلة على المسار السياسي والعودة إلى طاولة المفاوضات.
وأضافت هذه الرسالة وقعتها تسع دول وتبنتها 59 دولة لتحميل مجلس الأمن مسؤولية القيام بواجبه تجاه القضية السورية، مؤيدة بذلك ما نتج عن اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسوريا في السابع عشر من الشهر الماضي.
إلى ذلك طالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري روسيا ورئيس النظام السوري بشار الأسد بضرورة احترام وقف الأعمال القتالية، مؤكدا أن صبر واشنطن «محدود جدا»، قائلا خلال زيارة للنرويج إثر لقائه نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، على روسيا أن تفهم أن صبرنا ليس بلا حدود، وفي الواقع هو محدود جدا فيما يتعلق بمعرفة ما إذا كان الأسد سيوضع أمام مسؤولياته أم لا على صعيد التزام وقف إطلاق النار.
وتابع الولايات المتحدة مستعدة أيضا لمحاسبة (المجموعات المسلحة) من عناصر المعارضة الذين يشتبه بارتكابهم انتهاكات أو الذين يواصلون المعارك في انتهاك لوقف إطلاق النار، وحتى الآن تبين أن وقف الأعمال القتالية هش ومهدد ومن الحيوي إرساء هدنة حقيقية، إننا ندرك هذا الأمر وليس لدينا أي أوهام.
وبالتزامن مع ذلك نفت وزارة الدفاع الألمانية مزاعم النظام السوري، بنشر قوات ألمانية على الأراضي السورية شمالا، وقال المتحدث باسم الوزارة بوريس نانت في مؤتمر صحافي، بإمكاني نفي ذلك تماما، ليس لدينا أي قوات خاصة في سوريا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط