عمال النظافة يقضون نهار رمضان تحت أشعة الشمس بحثا عن لقمة العيش

عمال النظافة يقضون نهار رمضان تحت أشعة الشمس بحثا عن لقمة العيش
تم – جدة : يواصل عمال النظافة في محافظة جدة بتوجيه من الجهات المعنية جهودهم للاهتمام بالمظهر الجمالي للمحافظة التي تشهد روجا وكثافة مرورية خلال شهر رمضان المبارك، وسط معاناتهم من حرارة الجو وطول ساعات العمل.
ويقول أحد عمال النظافة ويدعى عبدالرب صديق، إن الشهر الفضيل هو شهر الخير على كافة الأمة الإسلامية، ونَفرح كثيراً بقدومه، لكن ما يعكر صفو الأجواء الروحانية هي ساعات العمل الطويلة تحت أشعة الشمس دون توفير مظلات شمسية أو قبعات مخصصة تقينا أشعة الشمس.
فيما يرى زميله يونس محمد، أن طبيعة العمل في مجال النظافة تتطلب مجهود كبير وبالأخص أثناء الصيام، لما يصاحبه من عطش وجوع، مطالباً بتقليل ساعات الدوام خلال نهار رمضان، وتوفير عدد أكبر من العاملين لتخفيف العمل الميداني.
وأكد العامل نور حسين، أنه وقت الإفطار غالبا ما يكون في شوارع جدة يواصل عمله، مضيفا مع سماع صوت أذان المغرب أقصد أنا ومجموعة من زملائي أحد المتنزهات العامة لنجلس لتناول وجبة الإفطار التي غالبا ما تكون من صدقات المارة أو المتنزهين بالكورنيش والحدائق العامة
 من جانبه تمنى العامل نور الدين، أن يقضي رمضان المقبل بين الأهل والأصدقاء ببلده؛ لكي يشعر بفرحة الشهر، مبيناً أن الحاجة الماسة للمال هي ما جعلته يعمل لساعات طويلة بعيداً عن الأهل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط