“واشنطن بوست”: #محمد_بن_سلمان يشعل ثورة الصحراء لصناعة اقتصاد قويّ

“واشنطن بوست”: #محمد_بن_سلمان يشعل ثورة الصحراء لصناعة اقتصاد قويّ

تم – واشنطن : أكدت صحيفة “واشنطن تايمز” الأميركية أن ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يزور الولايات المتحدة يتولى المهمة الأصعب وهي قيادة الإتجاه السعودي الجديد إلى جانب الحفاظ على ميزة حماية المواقع الإسلامية المقدسة مثل مكة المكرمة والمدينة المنورة، وزعامتها للعالمين العربي والإسلامي.

وأضافت أن الأمير محمد بن سلمان يدرك جيداً أنه من الصعب أن تعود أسعار النفط إلى مستوياتها القديمة، ويرغب في تغيير كل شيء من خلال ” رؤية 2030 ” ومن أهمها استمرار التنمية والإقتصاد وخفض النفقات الحكومية إلى جانب تقليل الإعتماد على النفط في المستقبل بالبدائل.

وأكدت أن السعوديين يدركون أن ثورة الوقود الأحفوري غيرت طبيعة سوق الطاقة العالمية، كما أن أميركا تنافس كمصدر للغاز والنفط وعودة إيران ببطء إلى أسواق النفط العالمية، إضافة إلى ظهور منتجين صغار في غرب أفريقيا و آسيا وأمريكا اللاتينية.

ووصفت الصحيفة الأميركية مهمة الأمير محمد بن سلمان في تغيير السعودية وتقوية اقتصادها بعيداً عن النفط بـ “ثورة في الصحراء”.

واعتبرت أن الأمير الشاب يدرك جيداً أنه لابد من العمل الجاد والتغيير لصناعة اقتصاد قوي، لذلك تولى هو شخصياً مهمة أولى خطوات الإصلاح.

تعليق واحد

  1. محب الوطن

    هذا هو الامير الشاب امير التقدم والاصلاح والنهضه والتنميه بوركت مساعيك واعانك الله في خطاك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط